الثلاثاء 5 مارس 2019 الساعة 09:03



بن فليس. رسالة بوتفليقة استفزاز مشين للشعب الجزائري



 

سكوب- متابعة

في أول تعليق له على إيداع ملف ترشح بوتفليقة لدى المجلس الدستوري، هاجم رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، المتمسكين بفرض العهدة الخامسة على الشعب الجزائري التي وصفها بـ"الخرافية" فيما إعتبر رسالة بوتفليقة التي وعد فيها بتنظيم انتخابات مسبقة وعقد ندوة وطنية جامعة عقب فوزه في الرئاسيات بـ"الاستفزاز المشين".

 

وقال بن فليس، في بيان له أمس الإثنين، إنه "من الجلي والبديهي أن رسالة المنتفع من ترشيح خرافي لعهدة رئاسية خرافية بنفس المقدار ليست رسالته. فإذا دلت هذه الرسالة على شيء، فإنها تدل على أن القوى غير الدستورية ماضية في تسويق مشروعها الضار بالوطن والمجازف بمستقبل شعب وأمة".

 

وأضاف بن فليس في تعليقة على رسالة بوتفليقة أنها "تمثل شكلًا ومضمونًا تحديًا جديدًا غير معقول وغير مقبول كما أنها تُشكل استفزازًا إضافي مشين وغير محسوب العواقب".

 

واعتبر رئيس الحكومة الأسبق أن "الشعب الجزائري كان في انتظار رد واضح وصريح وبدون مخاتلة أو مراوغة على مطالبه المشروعة. فلم يتلقى سوى أجوبة جوفاء في قالب تكرار وعود بالية قطعت على مدى العشرين سنة الماضية دون أن تترك أدنى أثر في المشهد السياسي والمؤسساتي للبلد".

 

إلى ذلك يرى المترشح الرئاسي لانتخابات عامي 2004 و2014 أن "هذه المناورات في الربع ساعة الأخير لم تكن لتباغت أو تخادع شعبنا الواعي والمتفطن واليقض"، مضيفا أنه "بمجرد الإعلان عن الرسالة جاء رد فعل الشعب الجزائري دون تأخر واضحًا ولا يشوبه أي لبس كان".

 

كما أكد بن فليس أن "الشعب الجزائري طالب بأن يوضع حدًا فوريًا للهروب إلى الامام المتمثل في التمادي في تقديم ترشح خرافي لعهدة رئاسية خرافية كسابقتها"، حيث عبر عن  "عدم ثقته في وعود عقدت أمامه في الماضي وهي الوعود الذي لا يرى فيها اليوم سوى مجرد عملية مكشوفة هدفها إخضاعه لأمر واقع جديد من خلال تسويق مغشوش للعهدة الخامسة".

 

وقال رئيس حزب طلائع الحريات إن "الشعب الجزائري فضح أخيرا التلاعب بفكرة ندوة وفاق وطني قدمت له على أنها الحل السحري لكل المعضلات التي أبتليت بها الأمة من جراء حكامة فاسدة ومفسدة".

 

وختم بن فليس  بيانه بالقول إن الشعب الجزائري ومن هذا المنظور لم ير في "هذه الفكرة المشبوهة سوى محاولة يائسة أخرى هدفها إنقاذ منظومة سياسية بلغت مداها وضاقت بها السبل. مما لا شك فيه اليوم أن الغلبة للمطالب الشعبية المشروعة".






الجزائر. قايد صالح يهدد الأمازيغ ويتهمهم بالخيانة

الجزائر. الطلبة في مسيرات حاشدة

الجزائر. رؤوس كبيرة أخرى أمام المحكمة العليا

الجزائر. ستة أشهر حبسا نافذا في حق رئيس الباطرونا

الجزائر. العسكر يسهر على امتحانات البكالوريا!

الجزائر. نعيمة صالحي تغازل قايد صالح






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق