الأربعاء 11 يناير 2017 الساعة 11:42



لوفيغارو. مسار انتخابات الجزائر لا يترك مجالا للتشويق



 

 

سكوب- و م ع

 

كتبت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، اليوم الاربعاء، أن مسار الانتخابات التشريعية المقررة في أبريل المقبل بالجزائر، لا يترك مجالا للتشويق، مشيرة الى أنه يبدو ان حزب الرئيس سيحافظ على أغلبيته.

 

وأضافت الصحيفة "يتعين القول أن مآل الانتخابات على غرار تلك التي سبقتها، لا يترك مجالا للتشويق ذلك ان جبهة التحرير الوطني، حزب الرئيس ستحافظ على أغلبيتها البالغة 479 مقعد في البرلمان"، متسائلة عما إذا كانت الانتخابات التشريعية المقررة في ابريل المقبل، ستتيح اخراج الطبقة السياسة الجزائرية من غيبوبتها.

 

ونقلت الصحيفة عن المحلل السياسي رشيد التلمساني قوله " ان مقعدا برلمانيا يكتسي قبل كل شيء طبيعة ريعية، خارج الراتب الرسمي الذي لا يمثل شيئا يذكر ،ذلك ان النائب البرلماني بامكانه الحصول في دائرته، اعتمادا على تأثيره، على مساكن وبقع ارضية لفائدته ولفائدة أسرته".

 

واعتبر التلمساني ان هذه الانتخابات ستشكل مؤشرا لتقييم ميزان القوى بين الرئاسة وجهاز الاستخبارات المنحل رسميا .

 

وأضاف التلمساني انه انطلاقا من عدد المقاعد التي سيفوز بها هذا الحزب أو ذاك، او تيار ما داخل الحزب، ستتشكل لدينا فكرة عن الاسلوب الذي يتخذه صراع الاجنحة في المسلسل الانتخابي.






الجزائر. سيارات السامبول وهيونداي مجرد مقلب

الجزائر. أكبر عملية إبادة في حق الحيوانات

الجزائر. الإستقلال المشكوك فيه يثير تراشقا سياسيا

البرازيل. تطعم الجزائر لحوما مسرطنة

الجزائر. كاتب يهاجم دبلوماسية بلاده

الجزائر. كارثة انقراض السردين من البحار






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق