الأربعاء 12 يونيو 2019 الساعة 14:38



قضية بوعشرين. لا علاقة لها بحرية التعبير



توفيق بوعشرين، المدير السابق لأخبار اليوم

 

بوحدو التودغي

قصة توفيق بوعشرين، المدير السابق لأخبار اليوم وصاحبها داخل وخارج السجن، غريبة وتحمل كثيرا من اللبس. الرجل محكوم بـ 12 سنة سجنا نافذا بعد أن أقر ضمير المحكمة تورطه في الاستغلال الجنسي والاغتصاب والاتجار في البشر. وهي التهم التي تمت معالجتها بهدوء، رغم ضجيج المحامين وبعض الأصحاب والعشيرة والحزب الضامن للفساد وأهله، الذي كان يرفع من قبل شعار محاربة الفساد. وعرضت المحكمة العديد من الوثائق، وشاهد القضاة والمحامون الأشرطة الجنسية لبوعشرين، رغم تزامنه مع رمضان الكريم.

 

وما زال بوعشرين يرفع شعار الشرف والعفة، مدعيا أن وجوده في السجن هو ضريبة معارضته للسلطة، حسب ما يقوم أحد "خلاّنه" بالترويج له وعبر الجريدة نفسها، التي جعل منها المعتقل "بورديلا"، رغم أن الرجل لم يكن معارضا ولا هم يحزنون أو يفرحون، إذ كان باحثا عن متاع الدنيا من كل حدب وصوب، سواء تعلق الأمر بالدويلة الراعية للربيع العربي أو تركيا أو الإخوان المسلمون وكلهم واحد.

 

هذا الكلام يروجه من انعدمت حيلته ووجد نفسه في ورطة من الصعب الخروج منها، لأن التهم هي شبيهة بالسلسلة الشهيرة "القاتل المتسلسل"، حيث يقوم المجرم بارتكاب جرائم متعددة دون أن يترك علامة على ذلك إلى أن يحين الوقت لاكتشافه. وهكذا كان بوعشرين يقوم بالتسلسل باغتصاب النساء تحت قهر العمل معه أو طردهن.

 

كانت البداية بالكاتبة التي راودها عن نفسها تحت التهديد والترهيب في وقت كانت في حاجة إلى العمل. استغلها كثيرا وقام بتزويجها بأحد المقربين منه. ولم يرعو حيث واصل استدراجها عنوة لممارسة الجنس، والأبشع أنها كانت حاملا في شهرها الأخير. بل الأكثر بشاعة هو أن يمارس معها الجنس ومباشرة بعد ذلك تحملها سيارة الإسعاف لوضع وليدها.

 

ما تم عرضه، وفق روايات الدفاع، خطير جدا. وكشف عن نفسية مكبوتة ومهزوزة كانت تمارس ساديتها على النساء. إنه لمقرف أن يطلب من صحفية نزع جواربه لتلحس أصابعه المتسخة برائحتها الكريهة. مزعج للضمير أن تعرض صحفية على مواطن خليجي قصد استغلالها جنسيا.  بأي ضمير كان يستدعي صحافيات لمكتبه ليلا قصد ممارسة الجنس؟






مراكش. ضابط شرطة يشهر سلاحه الوظيفي

حادثة امليل. استدعاء الممثل القانوني لجمعية الشيخ المغراوي

القنيطرة. الشرطة تضطر لإشهار أسلحتها لتوقيف مجرم

بيجيدي. منح زوجة بوعشرين صفة غير مستحقة

تاونات. عزل نائب رئيس جماعة من البيجيدي

قضية بوعشرين. زهراش يهاجم نواب البيجيدي






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق