الجمعة 14 شتنبر 2018 الساعة 11:05



فيديوهات بوعشرين. هل توصلت زوجته بنتائج الخبرة؟



بوعشرين وزوجته

 

سكوب- خاص

أصبح من حق زوجة توفيق بوعشرين، مدير "أخبار اليوم" المعتقل على ذمة جرائم جنسية خطيرة تتعلق بالاتجار في البشر والاغتصاب والتحرش الجنسي والقوادة، الاطلاع على تفاصيل الخبرة التي أجريت على الفيديوهات الجنسية لزوجها والتي توثق لغزواته الجنسية داخل مكتب جريدته.

 

وبما أن الخبرة التقنية التي أكدت أن الشخص الذي يظهر في جميع الفيديوهات هو توفيق بوعشرين، وأن صور الضحايا والشاهدات والمصرحات أيضا واضحة كالشمس، فقد أصبح من حق زوجة بوعشرين أن تطالب بالطلاق ومتابعة المصرحات بتهمة الفساد وممارسة الجنس مع شخص يعلمن مسبقا انه متزوج، فهل سيمكن دفاع بوعشرين الزوجة من كافة حقوقها واطلاعها على نسخ الخبرة التقنية التي وزعت قبل أسبوع على أطراف الملف؟.

 

أم أن زوجة بوعشرين، ستعلم بنتائج الخبرة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعية والمواقع،؟ أم أنها تعلم مسبقا أن بطل هذه الفضيحة هو زوجها، وبالتالي فهي تفكر في طريقة تخرجها من هذه "المعمعة"، خاصة وأن إحدى الصحافيات كانت تستقبلها في بيتها وتلعب رفقة أطفالها، كانت تطعنها من الخلف وظهرت في لقطات حميمية مع بوعشرين داخل مكتبه.

 

وعلاقة بنتائج الخبرة على فيديوهات بوعشرين، أكدت مصادر اطلعت على هذه الوثائق، التي أفرج عنها مختبر الدرك الملكي في 4 شتنبر الجاري، وسلمها لغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، تدين بوعشرين، الذي ظهر في الفيديوهات واضح المعالم بلحمه ودمه، وهو يمارس شذوذه على ضحاياه، وفي أوقات أحيانا تمتد إلى الليل، أي بعدما يغادر الطاقم الصحفي مكاتب الجريدة.

 

وأظهرت الخبرة أيضا كيف حوّل بوعشرين مقر عمله إلى وكر للدعارة وممارسة الجنس على الضحايا، في زاوية معينة من أركان المكتب الذي زينه بكنبة احتضنت جميع مغامراته الشاذة.

 

ويبقى السؤال مشروعا في الأخير، كيف ستتقبل زوجة بوعشرين هذه الحقائق بعدما كان دفاعه يحاول في كل مرة، إلهاءها بأمور أخرى كالتشكيك في هوية من يظهر في الفيديوهات، لكن الخبرة فضحت ادعاءاتهم وعرت الحقائق التي باتت كالشمس.






التعليم الابتدائي. استبعاد تحقيق هدف التعميم بحلول سنة 2030

بركان. تفكيك شبكة خطيرة تنشط في مجال الهجرة السرية

البراق. تفاصيل أسعار تذاكر الرحلات

أمطار عاصفية. بمعظم انحاء المملكة ابتداء من الغد

رحلة البراق. ما هي أسباب اقصاء بعض المواقع والصحافيين؟

فاس. انقلاب حافلة واعتقال راكب تسبب في الحادث






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق