- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

بعد غياب طويل…شريهان رجعات بانت هاذ رمضان

عادت الممثلة الاستعراضية المصرية شريهان، الثلاثاء، في إعلان رمضاني لإحدى شركات الاتصالات الهاتفية بمصر، وذلك بعد غياب 19 عاما عن الشاشات.

وحسب مقطع فيديو للإعلان الذي لم يتجاوز 4 دقائق، أعادت شريهان بفساتينها المبهجة، وأغانيها التي تحمل الأمل، وبإطلالة شبابية رقصات تحاكي أجزاء من برنامج المنوعات الرمضاني الشهير “فوازير رمضان” الذي قدمته لسنوات، ويظل عالقا في أذهان الكثير من الناس حتى اليوم.

كما ظهرت خلال الإعلان في مشهد حادث سيارة ومن بعدها تدخل غرفة عمليات، ثم تعالج من آلام في ظهرها، في استعادة لحادثها الشهير عام 1989.

- Advertisement -

وخلال الإعلان الدعائي، غنت شريهان، كلمات تحمل أملا مثّل آمالها التي واجهت صعوباتها قائلة: “عشنا وشفنا (رأينا).. وحاربنا ولا ثانية استسلمنا وفهمنا الدنيا وقدرنا عليها ولا عمرنا كسرتنا الدنيا (..) راجعين أقوى وطايرين ومهما الدنيا اتحدتنا”.

وجلبت عودة شريهان التي تتقن التمثيل والغناء والرقص، اهتماما واسعا، جعل هاشتاغ يحمل اسمها يتصدر التغريدات الأكثر تداولا بتوتير في مصر حتى الساعة 18:15 ت.غ.

شريهان كانت واحدة من أهم أيقونات شهر رمضان بالفوازير، وكان آخرها بعنوان “حاجات ومحتاجات” عام 1993، فيما قدمت آخر أعمال شريهان هو فيلم “العشق والدم” عام 2002.

وعشية الإعلان، غردت شريهان قائلة: “أنا بعيش لحظة إنسانية صادقة، لحظة انحناءة شكر من قلبي وعمري لكم جميعاً و دون ترتيب ولا استثناء، لحظة انتظرتها كثيرا لرد جميل في رقبتي من سبتمبر 2002، مشاعري كلها متلخبطة لكن سعيدة”.

وولدت شريهان الشلقاني في 6 ديسمبر 1964، وتتقن التمثيل والغناء والرقص، وهي أخت غير شقيقة للعازف الشهير الراحل عمر خورشيد.

وكانت الفراشة شريهان، تعرضت لأزمات كثيرة في حياتها منها حادث مؤلم لأخيها عام 1981، وحادث سير لها عام 1989 ظلت تعالج منه لسنوات، واحتجبت عن العمل الفني منذ مطلع الألفية الجديدة بسبب مرض نادر تعافت منه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.