الجمعة 12 يوليوز 2019 الساعة 19:20



سلاح. هذه حقيقة استعمال شرطي لمسدسه



سكوب - خاص

أثار استعمال مفتش شرطة بالدارالبيضاء لسلاحه الوظيفي خارج القانون نتج عنه وفاة شخصين، أسئلة كثيرة حول استعمال السلاح الوظيفي من قبل عناصر الشرطة، حيث طرح الكثير من رواد وسائل التواصل الاجتماعي إشكالات كثيرة، حول استعمال السلاح، وهل هو مخالف للقانون ويهدد حياة المواطنين؟ لكن جواب العقلاء كان هو أن سلاح الشرطة ضمان لحياة المواطنين وهدوئها وهو الحامي لأمنهم واستقرارهم؟

يعرف كثير من الناس أن هناك قوانين تحدد الحالات التي يستعمل فيها الشرطي سلاحه الوظيفي، وبالتالي أي استعمال خارجه يعتبر مخالفة قانونية يتم ترتيب الجزاءات عليها. ففي كل يتم فيها استعمال تفتح المديرية العامة للأمن الوطني تحقيقا لمعرفة خلفيات ذلك.

في واقعة الدارالبيضاء تعاملت المديرية العامة للأمن الوطني بالحذر المطلوب، كما تعاملت مع المواطن على أنه مستقبل للمعلومة، التي ينبغي أن تكون وسيلة للتنوير، ولهذا جاء البلاغ الأول بشكل إخباري، لم يحسم في الموضوع، ولم يتخذ موقفا، معلنا عن وفاة شخصين بعد استعمال مفتش شرطة لسلاحه الوظيفي، بناء على التحريات الأولية كما ورد في البيان.

لكن المديرية العامة للأمن الوطني، في شخص الشرطة القضائية بولاية أمن الدارالبيضاء لم تركن إلى رواية واحدة، بل تفاعلت مع كل ما هو متوفر حول الحادث، ليتبين أن عنصر الأمن المذكور استعمل سلاحه خارج الضوابط الأمنية ليتم توقيفه والتحقيق معه ليتم في النهاية تقديمه أمام الوكيل العام للملك بتهم خطيرة.

لكن لا ينبغي استغلال الحادث، الذي يعتبر معزولا أو نادرا، لوضع استعمال الشرطة للسلاح الوظيفي موضع تساؤل. فمادام هناك خطر الجريمة يتهدد المجتمع، وما دام هناك مجرمون خارج القانون يستعملون، سيبقى استعمال السلاح مشروعا وقانونيا بل ضروريا لاستمرار الحياة والنوع، لأن الجريمة ليست فقط تهديدا للاستقرار ولكنها تهديد للوجود برمته.

المديرية العامة للأمن الوطني تتميز بوجود مدونة للسلوك يخضع لها جميع منتسبيها كبارا وصغارا، والسلاح ليس زينة في خصر الشرطي والشرطي ولكن وسيلة للعمل، ومن يرفض ذلك فليتصور رجل شرطة في مواجهة جانحين يعرضون حياة المواطنين والشرطة للخطر الحقيقي.






ملف أيت الجيد. استئناف محاكمة حامي الدين

طنجة. فتح تحقيق في حادث "الأرجوحة"

مكناس. إيقاف مغربي يحمل الجنسية الفرنسية

سلا. الإعدام لمنفذي جريمة شمهروش الإرهابية

نعم توجد جريمة. لكن الحرب عليها حاضرة بقوة

قضية شمهروش. المداولة من اجل النطق بالحكم






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق