الثلاثاء 2 أبريل 2019 الساعة 10:03



محامي جزائري. الحكومة الجديدة مع تطبيق المادة 102



الشعب يريد إسقاط النظام


 

سكوب- متابعة

اعتبر المحامي والحقوقي الجزائري مقران آيت العربي،  أن الحكومة الجديدة مع تطبيق المادة 102 يعني بقاء النظام، مؤكدا أن "الشعب سيطيح يوم الجمعة القادم بهذه المحاولات اليائسة ممن يخافون من تغيير النظام للمحافظة على امتيازاتهم غير الشرعية على حساب الشعب. ولا حكومة إلا الحكومة التي يرضى عنها الشعب".

 

وكتب آيت العربي في صفحته الرسمية على الفيسبوك أنه بعد "تعيين حكومة بدوي، سيتم محاولة تفعيل المادة 102 من الدستور. وقصد تمرير هذا المشروع، تم إقحام المادتين 7 و 8 منه. وهذا ما كان يحدث في أسواق الفلاح في عهد الحزب الواحد، عندما كان يطلب من المواطن الذي يريد شراء ثلاجة أن يشتري معها وجوبا السمك المجفف، أو أية مادة أخرى لا علاقة لها بالثلاجة".

 

وأضاف آيت العربي إن "تفعيل المادة 102 يقتصر على إعطاء تعليمات لأعضاء المجلس الدستوري وأعضاء البرلمان لإعلان الشغور. وفي هذه الحالة، فإن الانتخابات ستنظمها حكومة بدوي بمباركة رئيس مجلس الأمة (بغض النظر عن الشخص) وتحت إشراف لجنة “مستقلة “، مثل استقلال اللجان السابقة التي غطت تزوير الانتخابات التشريعية والرئاسية".

 

وبحسب أيت العربي فإن مبدأ "الشعب مصدر السلطة" لم يتحقق منذ الاستقلال، والسلطة تحكم باسم الشعب وبدونه، فكيف يمكن تحقيقه في ظرف 3 أشهر الفاصلة بين إعلان الشغور الذي يتم الترويج له من طرف أشخاص وقنوات فضائية من مصلحتها بقاء النظام، وتنظيم الانتخابات الرئاسية؟

 

كما أكد المحامي أن "غرض السلطة من تفعيل المادة 102 من الدستور بحجة تطبيق المادتين 7 و 8 لا يتعدى التضحية ببعض المسؤولين، بغرض بقاء نظام الفساد والتسلط على الشعب".






الجزائر. قايد صالح يهدد الأمازيغ ويتهمهم بالخيانة

الجزائر. الطلبة في مسيرات حاشدة

الجزائر. رؤوس كبيرة أخرى أمام المحكمة العليا

الجزائر. ستة أشهر حبسا نافذا في حق رئيس الباطرونا

الجزائر. العسكر يسهر على امتحانات البكالوريا!

الجزائر. نعيمة صالحي تغازل قايد صالح






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق