- Advertisement -

- Advertisement -

رحلة سياحية لمجموعة من الأصدقاء فشلالات أوزود تحولات لفاجعة  

تحولت رحلة سياحية لمجموعة من الأصدقاء  إلى فاجعة يوم امس الثلاثاء بشلالات أوزود باقليم أزيلال، حيث كان أحد الشبان  في العشرينيات من عمره، يستمتع بالسباحة رفقة أصدقائه هروبا من الحرارة المفرطة، ليتوارى عن الأنظار، ويلقى حتفه غرقاً .

وحسب مصادر إعلامية، فقد حلَّت بالمكان فرق الوقاية المدنية ورجال الدرك والسلطات المحلية، حيث جرى انتشال جثة الهالك، ونقلها إلى مستودع الأموات، في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي.

يُذكر أن شلالات اوزود، ورغم تعليق لوحات منع السباحة بها، تشهد كل سنة تسجيل حالات عديدة للغرق، وفي كل مرة تتحول رحلات سياحية بين الأصدقاء إلى فواجع، وهو ما يستوجب أخذ الحيطة والحذر، لاسيما أن الشلالات تتميز بتيارات مائية قوية .

- Advertisement -

التعليقات مغلقة.