- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

مراكش: الحبس للفنانين الجزائريين اللي نشروا الفيديو المسيء للأطفال المغاربة

أدانت المحكمة الابتدائية بمراكش، أمس الأربعاء، الممثل الهزلي الفرنسي ذي الأصول الجزائرية إبراهيم بوهليل بالحبس 8 أشهر مع النفاذ، بسبب بث فيديو اعتبر مهينا على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأدين أيضا مرافق إبراهيم بوهليل، وهو فرنسي ناشط على المواقع الاجتماعية معروف بلقب “زبار بوكينغ”، بالسجن عاما واحدا في القضية نفسها، بحسب ما أضاف محاميهما مراد الرغيوي.

وكانت المحكمة قد أجلت النظر في القضية المذكورة في الجلسة الماضية، من أجل إعداد دفاع المتهمين، الذين يتابع اثنان منهم في حالة اعتقال، فيما تمت متابعة المتهم الثالث في حالة سراح.

- Advertisement -

وكانت النيابة العامة قد قررت، الأسبوع الماضي، متابعة شخصين في حالة اعتقال، وآخر في حالة سراح، بعد متابعتهم بتهم تسجيل، وبث صور أشخاص دون موافقتهم، وبث، وتوزيع تركيبة صور أشخاص دون موافقتهم، وتوزيع ادعاءات، ووقائع كاذبة بقصد التشهير بهم، والمس بالحياة الخاصة بهم، والتغرير بقاصرين يقل سنهم عن 18سنة، والمشاركة في ذلك.

وظهر في الفيديو، محط الجدل، الكوميديان الفرنسيان الجزائريان، إبراهيم بوهليل، وإيدي بو شنافة، بالإضافة إلى الكوميدي الفرنسي من أصل مغربي، الملقب بـ“زبار بوكينغ”، وإلى جانبهم أطفال قالوا عنهم باللغة الفرنسية إنهم نتاج علاقات غير شرعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.