- Advertisement -

- Advertisement -

أمن طنجة شد سائق طاكسي مزور عندو علاقة بعصابة الأبناك

عثرت مصالح الأمن بمدينة طنجة على الخيط الأول لفك لغز عملية السطو على 160 مليون سنتيم من وكالة بنكية.

وحسب مصادر إعلامية، فإن التحريات الأمنية الأولية بشأن حادثة السطو على وكالة بنكية بساحة الجامعة العربية، أسفرت عن توقيف سائق سيارة أجرة، كان يركب سيارة أجرة صغيرة تحمل  لوحات أرقام مشبوهة كتلك التي نفذت بها عملية السطو.

وكشفت المصادر ذاتها، أن السائق لايتوفر على “المأذونية” ولا على “رخصة الثقة” وأن السيارة التي يمتطيها قام بصباغتها وتثيب لوحة الأرقام مزورة ليعمل عليها، وبعد التحري والاستماع للشهود تبين أن السيارة ليست هي السيارة التي نُفذت بها عملية السطو، ليتم وضع السائق المزور تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث ومعرفة مدى علاقته بعملية السطو.

- Advertisement -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.