- Advertisement -

- Advertisement -

اعتقال مغربي مكن من تفكيك شبكة دولية كتهرب الكوكايين لأوروبا

تمكنت أجهزة أمنية من إسبانيا والبرتغال وكولومبيا والولايات المتحدة وفرنسا وفنزويلا، بعد أشهر من التحريات من تفكيك ريزو اجرامي دولي مسؤول عن تهريب أطنان من الكوكايين لأوروبا انطلاقا من المياه الاقليمية الاسبانية، حيث تم اعتراض أكثر من 4,2 طن من الكوكايين في قارب صيد فنزويلي متجه إلى گاليسيا.

وحسب مواقع اخبارية اسبانية، فقد أسفرت العملية عن اعتقال 20 شخصاً من بينهم ثمانية أشخاص من الجنسية الفنزويلية، إضافة إلى ثلاثة متهمين يشتبه أنهم من الرؤوس الكبيرة داخل المنظمة الإجرامية اللي استغلات شركة كواجهة للعمليات ديالها.

وانطلق التحقيق فالقضية منذ يونيو 2020، بعد رصد إدخال شحنات مهمة من الكوكايين عن طريق البحر إلى أوروبا بتوجيه مباشر من بزناس دوبل ناسيوناليتي صبليوني – مغربي كان مخبي بمنطقة كاتالونيا بسبب وجود أمر قضائي بتسليمه لارتكاب جريمة تهريب مخدرات.

- Advertisement -

ومن خلال التحقيقات، تبين أن سفينة الصيد التي تستخدمها المنظمة كانت تبحر باتجاه نقطة جغرافية معينة في المحيط الأطلسي أنشأها المتهمين الرئيسيين لجمع كمية كبيرة من الكوكايين وتنسيق عمليات التهريب على المستوى الدولي عبر قوارب سريعة لا يمكن اكتشافها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.