- Advertisement -

الأساتذة المتعاقدون تيطالبو بوقف كل المتابعات ضد زملائهم

طالبت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، اليوم الخميس، الحكومة بالتراجع عن كل المتابعات التي فتحتها ضد الأساتذة، محملة إياها مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في حال تم المس بحرية أي أستاذ.

جاء ذلك بالموازاة مع مثول أحد الأساتذة المتعاقدين أمام المحكمة الابتدائية بصفرو، بعد متابعته من طرف النيابة العامة، حيث تم توجيه الاستدعاء للأستاذ بالتزامن مع صدور حكم براءة منسقة أساتذة التعاقد بإقليم الدريوش.

وعبرت التنسيقية، في بيان لها اليوم، عن استعدادها اللازم للرد الميداني في حال تم المساس بأي من مناضليها، داعية الإطارات الحقوقية والنقابية إلى تحمل مسؤوليتها في الدفاع عن مختلف حقوق المواطن المغربي.

- Advertisement -

وحج العشرات من الأساتذة هذا الصباح، تلبية لنداء التنسيقية الجهوية لأساتذة التعاقد بفاس-مكناس، إلى مدينة صفرو لمؤازرة زميلهم، حيث نظموا وقفة احتجاجية أمام باب المحكمة، عبروا فيها عن مساندتهم للمتهم.

كما طالب الأساتذة خلال هذه الوقفة، التي تأتي بعد إعلانهم عن الإضراب، بوقف جميع المتابعات، معبرين عن سخطهم على وزير التعليم، وما أسموه بـ”بيع المدرسة العمومية”، وضرب مجانية التعليم، مؤكدين على براءة زميلهم وحقهم في الاحتجاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.