- Advertisement -

أرقام مقلقة لكورونا فالمغرب

أكد مهنيو الصحة أن الوضع الوبائي الراهن في المغرب لا يشكل مفاجأة. واعتبر الدكتور علال العمراوي أنه “بالنظر إلى ما يقع في كل مكان تقريبا في العالم، وخاصة في الفضاء الأوروبي القريب من المملكة، فإن الارتفاع في عدد الحالات المصابة بكوفيد 19، والذي يرجع أيضا إلى تنقل المواطنين، كان متوقعا”.

 وبالنسبة لهذا الخبير، فإن الفيروس ينتشر بطريقة نشطة، وبنفس الطريقة في كل مكان في المغرب”. هذا لأنه لعدة أشهر، لم تخضع أي مدينة أو جهة لحجر صحي حقيقي.

 والنتيجة، يضيف العمراوي الفيروس نشيط في الدار البيضاء وكذا في وجدة وطنجة وأكادير وغيرها.

- Advertisement -

 وفي ما يتعلق بمختبرات التحليلات البيولوجية في المغرب، فإنها تجري ما يزيد عن 21.300 اختبار PCR يوميا. لكن عدد هذه الاختبارات يظل متفاوتا من مدينة إلى أخرى ومن جهة إلى أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.