- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

كرة القدم: البطولة الوطنية غتبدا فنهاية يوليوز

أعلن عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والرياضة، اليوم الثلاثاء، عن قرب انطلاق البطولة الوطنية، بعد توقف دام لأشهر بسبب الجائحة.

وأوضح الفردوس، أنه تقرر عودة التداريب، هذا الأسبوع، لتسمر حتى نهاية يوليوز المقبل، الموعد المقرر لاستئناف مباريات البطولة.

وقال الفردوس، أمام لجنة برلمانية اليوم الثلاثاء، إنه وبتنسيق مع الجامعة الملكية لكرة القدم، ووزارة الصحة، ووزارة الداخلية، تم دراسة ملف البطولة وإمكانية استئناف مبارياتها، مشيرا إلى ووضع بروتوكول صحي ستعلن عليه الجامعة الملكية اليوم.

- Advertisement -

وقدم الوزير الفردوس، مختلف التدابير والإجراءات التي قامت بها وزارته للوقاية من الوباء والحد من خطورة انتشاره، خلال فترة الحجر الصحي.

وفي سياق ذي صلة، يعقد أعضاء المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، بداية من الساعة الثانية زوالا، اجتماعا عن بعد، مع رؤساء ومسؤولي أندية القسم الاحترافي الأول والثاني، والعصب الجهوية والعصب الوطنية لكرة القدم هواة وكرة القدم النسوية وكرة القدم المتنوعة، للحسم في إمكانية مواصلة الموسم الرياضي، بناء على الخلاصات والمعطيات التي توصلت إليها الجامعة بالتنسيق مع الجهات الصحية والسلطات المعنية.

وقال حسن الفيلالي رئيس لجنة القوانين والأنظمة بجامعة الكرة، في تصريح صحفي، إن التوجه العام للأخيرة يسير تجاه استئناف البطولة الوطنية في حال كان ذلك ممكنا، بناء على قرار الجهات المختصة بشأن استئناف الأنشطة الرياضية وفق شروط ومعايير معينة، مؤكدا في تصريح صحفي أن الجامعة مستعدة لذلك وتنتظر الضوء الأخضر لمواصلة المنافسات، كاشفا في الوقت ذاته أن الأخيرة لديها تصور واضح حرصت فيه على مراعاة كل ما هو صحي وطبي ورياضي، من خلال إشراك كل الفاعلين في إعداد مخطط لإعادة الحياة للبطولة في حال كان القرار هو استئناف النشاط الرياضي بالمغرب.

وأوضح العضو الجامعي أنه في حال استئناف البطولة فإن اللجنة التحكيمية ملزمة بإصدار حكم نهائي في ملف مباراة الدفاع الحسني الجديدي والرجاء الرياضي قبل الجولة 28 من البطولة، موضحا أن جميع التفاصيل تم مناقشتها بما فيها تشغيل تقنية الفيديو “فار” ومعايير تعقيم الملاعب ومستودعات الملابس والحافلات، وبقية البروتوكولات المتعلقة بالتعامل مع المرحلة المقبلة بحذر، فضلا عن التنسيق مع المعدين البدنيين بشأن الحالة البدنية للاعبين قبل استئناف المنافسات، وغيرها من الأمور لضمان إعادة دوران عجلة البطولة بطريقة صحيحة، في حال ما وافقت السلطات على استئناف الأنشطة الرياضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.