- Advertisement -

طنجة.. النيابة العامة طلقات البنات اللي سخروا من نظام اليقظة الصحية بكفالة

أفادت مصادر صحفية، اليوم الاربعاء، أن الشرطة القضائية الولائية بولاية أمن طنجة أجرت، صباح أمس الثلاثاء مسطرة تقديم الفتيات اللواتي تورطن في التبليغ عن إصابات وهمية بفيروس “كورونا” المستجد، حيث قررت النيابة العامة إخلاء سبيلهن بكفالة مالية ومتابعتهن في حالة سراح مؤقت.

وراعت النيابة العامة ظروف التخفيف، حسب جريدة “أخبار اليوم” التي اوردت الخبر اليوم استنادا إلى مصادر قضائية، وذلك بعدما أبدت الفتيات الأربع ندمهن على فعلتهن، كما أنهن اعترفن طواعية بالمنسوب إليهن، حيث تعهدن بعدم ارتكاب مثل هذه السلوكيات الطائشة وغير المحسوبة العواقب.

وبلغت قيمة الكفالة المالية، بحسب ذات المصادر، 5 آلاف درهم لكل واحدة منهن، مقابل إخلاء سبيلهن، وذلك بعدما جرى تقديمهن في حالة اعتقال.

- Advertisement -

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني قد اعتقلت، مساء يوم السبت المنصرم، فتاتين تبلغان من العمر 21 و22 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في نشر أخبار زائفة والتبليغ عن حالات مزعومة للإصابة بوباء كورونا المستجد.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني كانت قد رصدت شريط فيديو منشورا على شبكات التواصل الاجتماعي تظهر فيه أربع فتيات يربطن الاتصال بشكل ساخر بنظام اليقظة الخاص بوباء كورونا المستجد، للتبليغ عن حالات زائفة للإصابة بالوباء، وهو ما استدعى فتح بحث دقيق مكن من توقيف اثنتين من المشتبه فيهن، بينما تتواصل التحريات لتوقيف باقي المشتبه بهن اللواتي ظهرن في الشريط المنشور.

تم إيداع المشتبه فيهما، يضيف البلاغ، تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث التمهيدي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، كما تواصلت عمليات التشخيص والتحري لضبط كل من ثبت تورطه في إساءة استعمال الأرقام الهاتفية الخاصة بنظام اليقظة المخصص للمواطنات والمواطنين الراغبين في الاستفسار أو التبليغ عن حالات حقيقية للمرض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.