- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

بروفيسور: عملية التلقيح في المغرب غادي تكون ساهلة

قال البروفيسور مولاي مصطفى الناجي، الاختصاصي في علوم الفيروسات، إن المغرب سجل تراجعا في أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد خلال الأسابيع الأخيرة، ما مرده إلى انخراط المواطنين في احترام مسلسل التدابير الصحية الموصى بها من طرف الوزارة الوصية على القطاع..

وأضاف مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، في تصريح صحافي أن الحجر الصحي الذي يطبقه المواطنون ساهم في تراجع الإصابات المسجلة أكثر من أي وقت مضى، لأنه أدى إلى تقلص حركية الأشخاص؛ ومن ثمة انخفض معدل تفشي الفيروس..

وأوضح البروفيسور أن تحسن الحالة الوبائية سيساعد السلطات الصحية المختصة على إنجاح عملية التلقيح المرتقبة؛ لأنه لا يمكن إعطاء جرعة اللقاح للشخص المصاب بالمرض، وإنما ينبغي التريث إلى حين شفائه، ولكن عدم إصابة الأشخاص سيسهل وتيرة تلقيح المغاربة في الأيام المقبلة”.

- Advertisement -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.