- Advertisement -

- Advertisement -

مهاجر مغربي تحول لبطل فإيطاليا بعد ما عتق أم وولدها من العافية

خاطر مهاجر مغربي مقيم في إيطاليا يدعى “صلاح الدين الخراز”، بحياته لإنقاذ حياة طفل وأمه من ألسنة النيران التي التهمت منزلهما.

وحسب صحيفة  La repubblicaالإيطالية، فإن الخراز، البالغ من العمر 25 سنة وخريج الهندسة الإلكترونية، تدخل دون أن يبالي بالأذى الذي يمكن أن يتعرض له، قصد إنقاذ حياة الطفل وأمه من ألسنة النيران التي أضرمها رب الأسرة عن قصد في شقتهم.

ووقع الحادث، حسب المصدر نفسه، في شقة كائنة في “أندورنو ميكا” الواقعة بمنطقة “بييلا” الإيطالية.

- Advertisement -

وأضافت الصحيفة نفسها أن المهاجر المغربي سمع صراخ الأم وهي تتوسل لإنقاذ طفلها الذي ظل عالقا وسط النيران، بعدما ألقت هي بنفسها من على ارتفاع يفوق 3 أمتار.

الحالة الصحية للأم والابن، البالغين من العمر على التوالي 36 و13 سنة، لا تدعو إلى القلق؛ بل تعاني الأم فقط من كدمات جراء السقطة، في حين أن الطفل أنقذه “صلاح الدين الخراز”.

السلطات الإيطالية ألقت القبض على رب الأسرة المسمى “فيديريكو أودي”، والبالغ من العمر 41 سنة، بعدما حاول إحراق شريكة حياته وطفلهما.

أما “الخراز”، يردف المصدر عينه، فقد خرج من المستشفى بعدما تلقى الإسعافات الضرورية، عقب الاختناق الذي عانى منه بفعل الدخان وألسنة النيران المشتعلة.

التعليقات مغلقة.