- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

التحقيق مع جوج ممرضات فالجديدة وتفتيش المنازل ديالهم بسبب اختفاء وحدة للقاح كورونا

الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية طالع ليها الدم، بسباب التحقيق الجدرامية مع جوج ممرضات فالجديدة بعد اختفاء وحدة للقاح كورونا.

الجمعية خرجات ببلاغ استنكاري كشفات فيه عن “تعرض ممرضتين باقليم الجديدة تحديدا بمنطقة اولاد غانم الى استنطاق مكثف من طرف رجال الدرك الملكي دام لساعات طويلة ومتأخرة حيث استمرت اجراءات البحث و التحقيق الى غاية الثانية صباحا، كما تعرضت بيوتهم الى عملية  تفتيش واسعة  النطاق شملت مختلف اماكن سكناهم  ومحتوياته من ملابس وآلة الغسيل و غيرها”، حسب المصدر ذاته.

هاذ الشي وقع حسب البلاغ  بسبب “اختفاء وحدة للقاح من نقطة التلقيح مكان مزاولة الممرضتين لواجبهم المهني والوطني كمشاركات في العملية الوطنية للتلقيح”.

- Advertisement -

ودعت الجمعية إلى “فتح تحقيق في الصيغة والطريقة التي تم بها توجيه  الاتهامات و المسؤولية  الى الممرضتين في اختفاء وحدة للقاح مع ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

كما طالبت الجمعية بـ”صرف تعويض استتناىي محترم لكافة الممرضين المنخرطون في العملية الوطنية للتلقيح مع تحديد مهامهم بشكل واضح ودقيق، و لضمان حمايتهم وجب تثبيت كاميرات للمراقبة بمختلف نقط التلقيح و مراحله “.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.