- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

تخفيف الحجر.. شروط التنقل بين المنطقة 1 و2

وضعت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك حلا لمشكلة تنقل الحافلات السياحية والمسافرين، بين منطقة التخفيف 1 والمنطقة 2، بتخصيص دفتر تحملات لمقاولات النقل ومستخدميها، والثاني للمحطات الطرقية، علما أن لكل منطقة خصوصيتها تبعا للوضعية الوبائية لجائحة كوفيد-19.

ويشدد القرار الجديد، الذي سيتم تفعيله ابتداءً من يوم غد الخميس 25 يونيو، على ضرورة الاحتفاظ بالمواقيت الأصلية للسفر لكل نقطة من المسار، وتحددها بطاقتان، الأولى للإذن والثانية لمسار الخط، سواء بالنسبة لخطوط النقل التي تربط نقطتين مصنفتين معا في المنطقة 1، أي بدءا من نقطة الانطلاق إلى الوصول في التصنيف الأكثر تخفيفا للحجر، أو بالنسب لخطوط النقل المنطلِقة من المنطقة 1 في اتجاه المنطقة 2.

شروط السفر من المنطقة 2

- Advertisement -

إذا كان مسار الرخصة يتضمن نقط عبور مصنفة في المنطقة 2، لا يمكن صعود الركاب للحافلة إلا إذا توفروا على رخصة مهنية أو أمر بمهمة، أو على رخصة استثنائية مسلمة من السلطات المحلية لأسباب أو ظروف قاهرة، من أجل التنقل خارج المجال الترابي للعمالة أو الإقليم التابعة له.

دفتر التحملات..”قُرئَ وصودق عليه…”

بالنسبة لحافلات النقل العمومي للمسافرين، أكدت وزارة القطاع على ضرورة التأشير، على جميع صفحات دفتر التحملات الخاص بمقاولات النقل الطرقي الجماعي للأشخاص، وأن توقيع الممثل القانوني للمقاولة أو المسؤول عن الاستغلال، على صفحته الأخيرة ضروري، وأن يكون مسبوقا بعبارة ” قُرئَ وصودق عليه وأَلتزم باحترام بنوده”.

ولهذه الغاية، يمكن تحميل دفتر التحملات، من الموقع الرسمي لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء.

ويتضمن دفتر التحملات، مجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية التي تجب مراعاتها بدقة، والتقيد بها من قبل الناقلين ومسيري المحطات والمستخدمين وكذا الركاب، قصد توفير خدمات آمنة تضمن سلامة وصحة الجميع والحد من انتشار عدوى الفيروس.

ويعتبر دفتر التحملات المؤشر على جميع صفحاته والموقع عليه، بمثابة ترخيص استثنائي لاستئناف نشاط النقل العمومي للمسافرين بواسطة الحافلات، كما يتعين أن يكون على متن الحافلة مع جميع وثائق النقل للإدلاء بها عند كل عملية مراقبة.

عدم تجاوز نصف الطاقة الاستعابية

وأكدت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، على ضرورة احترام نسبة 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية للحافلات كحد أقصى، مع إلزامية التوفر على متن الحافلة بالنسبة لكل رحلة، على لائحة تتضمن المعلومات المتعلقة بالمسافرين ولا سيما رقم بطاقة التعريف الوطنية، والاسم والنسب ورقم الهاتف، مع العلم أن هذه اللائحة سيتم إنجازها في ثلاث نسخ من قبل شبابيك المحطات الطرقية، وهي مكاتب بيع التذاكر، خلال عملية بيع تذاكر السفر، حيث تسلم النسخة الأولى للمسؤول عن المحطة الطرقية والنسخة الثانية لسائق الحافلة المعنية بالرحلة والنسخة الثالثة يحتفظ بها بالشباك.

وبالنسبة للحافلات المرخص لها بحمل الركاب خلال مسارها، شددت الوزارة على ضرورة تكملة هذه اللائحة عند كل عملية إركاب مع احترام الطاقة الاستيعابية القصوى المحددة في 50 في المائة.

كما أكدت على ضرورة أن تحتفظ المقاولة النقلية بجميع هذه اللوائح وأرشفتها لمدة شهر واحد بعد تاريخ الرحلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.