مول الكسكيطة…نموذج كيشكل خطر على المجتمع

 

وصلنا لواحد الحالة خطيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، ولى اليوتوب “غير جيبها أ فم وقول”، وما بقات لا قيمة حتى لشي حاجة، واللي رشقات ليه على شي حاجة ينشرها، ومكيخمم حد للقانون.

مول الكسكيطة هو النموذج البارز ديال التبرهيش اللي تجمع مع التمشكير ودخل لواحد العالم اللي خاص يدخلو ليه المثقفين. لكن ومع كامل الأسف فين ما كانش شي تافه وشي حقير وشمكار طالع ليه الطوندونس في توتوب، وفيديو ديال السبان والمعيور وصل لملايين المشاهدات.

هاذ الشي طيدق ناقوس الخطر وخاص المثقفين وخاص الأحزاب وخاص الجمعيات يقتاحمو هاذ الميدان اللي ولى بحال الكوري اللي جا يدخل ليه، فمول الكسكيطة “لا زين لا مجي بكري”، ومكيقدرش يقول جملة مفيدة.

هاذ مول الكسكيطة مقرف حتى فطريقة الهدرة ديالو. ومكيعرف غير يسب ويلعن ومكيعرف لا ثقافة ولا سياسة. غير عطيه الفلوس يسب راسو في فيديو فيه ساعة معندوش مشكل.

هاذ الشي اللي كيوقع اليوم فالأنترنيت راه خطير بزاف لأنه إلى بقا غادي بهاذ الوثيرة راه كيهدد الأمن ديال البلاد، وبالتالي خاص المسؤولين وخصوصا النيابة العامة تعطي الأوامر للبوليس باش يقرقبو على مجموعة ديال المساخيط اللي عمرو هاذ الفضاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.