- Advertisement -

- Advertisement -

السيد عبد اللطيف حموشي يصدر تعليماته بالتعامل الصارم مع محاولات الإعتداء على رجال الشرطة

أفادت مصادر مطلعة، أن السيد عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، أصدر تعليماته إلى كافة المصالح الأمنية بالتعاطي الحازم مع حالات العنف والاعتداء الممارس على رجال الأمن.

وحسب ذات المصادر، فقد دعا السيد حموشي من خلال مذكرة خاصة تم توجيهها لكافة المصالح الأمنية المركزية واللاممركزة، إلى ضرورة التعامل الحازم والجدي، مع جميع التجاوزات والاعتداءات اللفظية والجسدية، التي تمس بموظفات وموظفي الشرطة، أثناء تأدية مهامهم الوظيفية بالشارع العام.

و دعت المذكرة إلى تفعيل كافة الآليات القانونية الضرورية لمتابعة وزجر مرتكبي هذه الاعتداءات، التي تعرض رجال الشرطة للخطر.

- Advertisement -

و تضمنت مذكرة السيد عبد اللطيف حموشي توجيهات بتنفيذ برامج للتكوينين الأساسي والمستمر، بهدف تطوير جاهزية وقدرات عناصر الشرطة، لمجابهة جميع أشكال العنف الممارس إثر تدخلاتهم الميدانية، باعتماد تقنيات جديدة لتوقيف المشتبه فيهم، سواء باستعمال الأسلحة الوظيفية أو وسائل التدخل البدلية.

و شددت مذكرة السيد حموشي على ضرورة توفير جميع الإمكانيات واللوازم الخاصة بالتدخلات، وتزويد العاملين بها سواء من أسلحة وظيفية ومعدات تدخل بديلة، ومواكبة تنزيلهم لمهامهم بما يتناسب والضوابط القانونية التي تلتزم باحترام حقوق وحريات المواطنين.

وخلص المصدر ذاته على مذكرة السيد عبد اللطيف حموشي تندرج في إطار تفاعله مع تكرار الاعتداءات على رجال الأمن، عن طريق العنف أثناء تأدية واجبهم الوطني، في عمليات التدخل، وتوقيف المتورطين في أفعال إجرامية.

التعليقات مغلقة.