- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

القرطاس غرب المانيا والطايح كثر من النايض

ارتفعت حصيلة عملية إطلاق النار في مدينة هاناو بولاية هيسن غرب ألمانيا ليلة الأربعاء إلى 10 قتلى على الأقل، حسب ما ذكرت وسائل إعلام ألمانية اليوم الخميس نقلا عن الشرطة الألمانية.

وقالت الشرطة في تغريدة على تويتر إنه “تم العثور على المنفذ المحتمل جثة هامدة في منزله في هاناو. قوات التدخل الخاصة التابعة للشرطة عثرت على جثة أخرى. التحقيق يتواصل. حاليا ليس هناك أي مؤشر على وجود منف ذين آخرين”.

واستهدف إطلاق النار مقهيين للنارجيلة وتسبب أيضا بجرح العديد من الأشخاص حالة بعضهم خطيرة، وفق وسائل إعلام محلية.

- Advertisement -

وكانت السلطات الالمانية قالت أمس الأربعاء في بيان “في هذه المرحلة يمكننا فقط التأكيد أن ثمانية أشخاص قتلوا”.

وساد تضارب بشأن الحصيلة الحقيقية للضحايا ودوافع المهاجم المحتمل، وما إذا كان “انتحر”، خصوصا بعد العثور عليه جثة هامدة في منزله.

وأفادت وسائل إعلام ألمانية نقلا عن شهود عيان أن المهاجم المفترض استهدف في البداية مقهى رواده عرب ومسلمون، مخلفا 3 قتلى بعد سماع صوت 9 طلقات.

وبعد ذلك انطلقت سيارة المهاجم نحو مقهى آخر في ضاحية كارلشتات في المدينة حيث اقتحم مقهى فيه قسم خاص بتدخين النارجيلة مطلقا النار ليقتل 5 أشخاص، بينهم سيدة. وقال متحدث باسم الشرطة أن دوافع الهجومين لم تعرف بعد.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن ابن صاحب المقهى قوله “الضحايا أشخاص نعرفهم منذ سنوات”، مضيفا “إنها صدمة للجميع”.

وقالت النائبة المحافظة كاتيا لايكرت “إنه حقا مشهد رعب”، فيما تحدث رئيس بلدية هاناو الاشتراكي الديموقراطي كلاوس كامينسكي عن “ليلة مرعبة ستطاردنا بالتأكيد لوقت طويل جدا، مطالبا بعدم إطلاق “التكهنات” ومناشدا المواطنين “الحذر”.

وكانت السلطات الألمانية ألقت القبض الجمعةالماضية على 12 عضوا في جماعة يمينية متطرفة، وذلك في إطار تحقيق واسع النطاق لمكافحة الإرهاب.

وأوقفت السلطات هؤلاء الأفراد بشبهة التخطيط لشن هجمات واسعة النطاق على مساجد في البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.