- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

منظمة الصحة العالمية طلقات اسم جديد على فيروس “كورونا”

أعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جبريسوس، أنه تم إطلاق اسم جديد على ما يعرف حاليا بفيروس كورونا المستجد وهو “كوفيد – 19″، مشيرا إلى أن ذلك جاء بعد المشاورات بين المنظمة والمنظمة الدولية لصحة الحيوان ومنظمة الأغذية والزراعة (فاو).

وقال جبريسوس، خلال مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء، إن أول لقاح لفيروس “كوفيد 19” يمكن أن يكون جاهزا خلال 18 شهرا من الآن، مؤكدا أنه في الوقت الحالي، هناك الكثير مما يمكن عمله لوقف الفيروس ومواجهته وكذلك على صعيد التشخيص والتعامل مع حالات الإصابة ومنح الرعاية للمصابين. وشدد على أن العالم أمام فرصة هامة للاتحاد لمواجهة هذا الفيروس، محذرا من مغبة تفويت هذه الفرصة.

وأضاف أنه تم تفعيل فريق إدارة الأزمات التابع للأمم المتحدة ليساعد منظمة الصحة العالمية في التركيز على استجابة الصحة العامة في حين تستطيع الوكالات الأخرى التابعة للأمم المتحدة جعل خبرائها تضطلع بالتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية الأوسع نطاقا الناجمة عن تفشي الفيروس.

- Advertisement -

وأشار إلى أن ذلك جاء بعد مشاورات بينه وبين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، حيث تم الاتفاق خلالها على انخراط نظام الأمم المتحدة بالكامل في الاستجابة لمواجهة الفيروس سواء بالنسبة للمنظمات العاملة في المجال الإنساني أو التعليم أو اللاجئين وغيرها.

وحول الاجتماع الذي تعقتده المنظمة المعنية بالصحة لأكثر من 400 عالم من كافة أنحاء العالم بمقرها في جنيف؛ لوضع خطة العمل الطبية والبحثية وخارطة المواجهة الاستراتيجية للاستجابة للفيروس، أوضح أن مناقشات العلماء وما سيجري في الاجتماع اليوم وغدا لن يجيب على كافة الأسئلة المطروحة بشأن الفيروس، لافتا إلى أن الأهم هو التنسيق بين الجميع.

من ناحية أخرى، دعا مدير عام منظمة الصحة العالمية إلى عدم إهمال وضع فيروس إيبولا الذي يضرب جمهورية الكونغو الديمقراطية، لافتا إلى أن لجنة الطوارئ بالمنظمة سوف تجتمع بشأن “إيبولا” لبحث آخر التطورات في نفس الوقت الذي سيسافر مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية للوقوف على آخر التطورات هناك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.