- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

القبض على زوجة إل تشابو اللي هرباتو من الحبس فأمريكا

قالت وزارة العدل الأمريكية، الثلاثاء 23 فبراير، إن السلطات ألقت القبض على زوجة إمبراطور المخدرات المكسيكي خواكين جوزمان الشهير باسم “إل تشابو” الزعيم السابق لعصابة سينالوا، بسبب تورطها المزعوم في تهريب المخدرات دولياً.

تم القبض على إيما كورونيل إيسبورو (31 عاماً) في مطار دالاس الدولي في شمال فيرجينيا، ومن المتوقع أن تمثل أمام محكمة اتحادية في واشنطن، وقد كانت تحضر بانتظام جلسات محاكمة زوجها قبل عامين.

فيما لم يتسن التعرف على محامي كورونيل، ولم يتضح سبب وجودها في منطقة واشنطن. وتحمل كورونيل الجنسيتين الأمريكية والمكسيكية.

- Advertisement -

وجاء اعتقال كورونيل بعد عامين من محاكمة جوزمان (63 عاماً) في بروكلين، حيث أدين بتهريب أطنان من المخدرات إلى الولايات المتحدة عندما كان زعيماً لعصابة سينالوا.

وكورونيل هي ملكة جمال سابقة، وهي الزوجة الثالثة – أو ربما الرابعة لآل تشابو وأم لطفلين، نشأت في تجارة المخدرات، وتشير ملفات المحكمة إلى أن والدها، إينيس كورونيل باريراس، الذي تم احتجازه في عام 2013 في المكسيك، كان أحد كبار مساعدي إل تشابو، وكانت قد خضعت للتحقيق لمدة عامين على الأقل من قبل السلطات الفيدرالية الأمريكية لكونها متواطئة مع زوجها الذي أدين في عام 2019 في محاكمة في بروكلين بتهمة التخطيط لمؤامرة مخدرات ضخمة وحُكم عليه بعد ذلك بالسجن المؤبد، وفقاً لما نشرته صحيفة newyorktimes الأمريكية.

كما قامت كورونيل بمساعدة زوجها في الهرب بعد ملاحقته من قبل السلطات الأمريكية والمكسيكية، وأثناء محاكمته قال مساعد إل تشابو، داماسو لوبيز نونيز، لهيئة المحلفين إن كورونيل سعت لمساعدة زوجها على الهروب مرة أخرى بعد أن تم القبض عليه مرة أخرى في عام 2016، حيث سعت لرشوة مسؤول سجن كبير في المكسيك، ولكن قبل تنفيذ الخطة، تم تسليم إل تشابو إلى الولايات المتحدة.

وكورونيل هي مواطنة مزدوجة أمريكية-مكسيكية أصلها من جنوب كاليفورنيا ومدينة كولياكان في ولاية سينالوا المكسيكية، وعملت لفترة طويلة كقائدة  لعمليات المتاجرة  بالمخدرات التابعة لإل تشابو.

إمبراطور المخدرات

ويُشار إلى أن  إل تشابو هو أكبر تاجر مخدرات في المكسيك منذ العام 2003، وكان يعتبر “أقوى مهربي المخدرات في العالم” من قبل وزارة الخزانة الأمريكية.

وأعلن الرئيس المكسيكي السابق إنريكه بينيا نييتو، في يناير 2016،  إلقاء القبض على تاجر المخدرات الهارب من السجن خواكين “إل تشابو” غوسمان، وذلك بعد ستة أشهر من هروبه المثير من سجن شديد الحراسة عبر نفق امتد لأكثر من ميل.

وسبق أن أوقف “إل تشابو” مرتين، وتمكن من الفرار في كل مرة، لكنه نجح في الفرار بطريقة لافتة من سجن يخضع لإجراءات أمنية مشددة.

فقد استقل نفقاً يمتد إلى 1,5 كيلومتر مستعيناً بدراجة نارية مثبتة على سكك حديدية، لينهي رحلة الفرار في منزل قيد الإنشاء في وسط الحقول.

وخصصت السلطات المكسيكية في وقت سابق مكافأة قدرها 3,8 مليون دولار لمن يقدم أي معلومة تساعد على توقيف غوسمان الذي سيحول المخرج ريدلي سكوت حياته إلى فيلم سينمائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.