- Advertisement -

- Advertisement -

الرباط.. 20 عام ديال الحبس فحق بارون المخدرات الجزائري “سفيان حمبلي”

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، أمس الخميس 22 شتنبر 2022، بالحكم عشرين سنة سجنا نافذا في حق عميل البارون الجزائري الذي اشتغل عميلا للأجهزة الأمنية الفرنسية سفيان حمبلي، البالغ من العمر 46 سنة.

وآخذت هيئة الحكم العميل الجزائري بالتهم المنسوبة إليه، وأدانته من أجل تكوين عصابة إجرامية لغرض ارتكاب جنايات ضد الأشخاص والأموال والاختطاف والاحتجاز والاتجار الدولي في المخدرات وغسيل الأموال والتزوير واستعماله وانتحال صفة وحيازة واستهلاك المخدرات.

ويقبع سفيان حمبلي حاليا، بسجن سلا2 تحت حراسة مشددة، بالنظر إلى خطورته وذلك بعد ما تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة في 23  من شهر أكتوبر لسنة 2021 من ضبطه، لتورطه في قضايا التهريب الدولي للمخدرات في إطار شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود الوطنية، والتزوير واستعماله في سندات الهوية.

- Advertisement -

وكانت مصالح الشرطة بولاية أمن طنجة، قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية ولوج المشتبه فيه لمصحة خاصة باستعمال وثائق هوية ألمانية مزورة، بسبب إصابته بمنطقة أشقار بجروح خطيرة بواسطة السلاح الأبيض في ظروف غير محددة، حيث أسفرت الأبحاث المنجزة وعمليات التنقيط عن تشخيص هويته الحقيقية والكشف عن مذكرات البحث المسجلة في حقه على الصعيدين الوطني والدولي.

التعليقات مغلقة.