- Advertisement -

- Advertisement -

اعتقال فرنسي فأكادير مطلوب من طرف الأنتربول

اعتقل الأمن المغربي فرنسي كان فارا من العدالة، بعد تورطه في عمليات غسيل أموال والمس بنظام المعالجة الآلية للمعطيات.

وهكذا اعتقلت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم  الثلاثاء 20 شتنبر الجاري، مواطنا فرنسيا يبلغ من العمر 36 سنة، يشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر عن السلطات القضائية الفرنسية في قضية تتعلق بغسيل الأموال والمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات.

وأفاد بلاغ لمديرية الأمن الوطني، أن توقيف الفرنسي جاء بعدما أظهرت عملية تنقيطه بقاعدة بيانات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول” أنه يشكل موضوع بحث دولي بموجب نشرة حمراء في قضية تتعلق بالمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات على شبكة الأنترنت وتبييض العائدات المالية المتحصلة منها عن طريق تحويلات مالية دولية.

وقد تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار استكمال مسطرة تسليمه للسلطات الفرنسية.

التعليقات مغلقة.