- Advertisement -

- Advertisement -

القضاء المغربي وافق يرحل هاكر فرنسي مطلوب لأمريكا

حسمت الغرفة الجنائية بمحكمة النقض بالرباط في مصير المواطن الفرنسي سيباستيان راوولت، المطلوب للعدالة الأمريكية على ذمة قضية قرصنة معلوماتية، وأصدرت قرارا بالموافقة على ترحيله إلى الولايات المتحدة الأمريكية، رغم مطالبة عائلته بترحيله إلى فرنسا.

وكشفت مصادر إعلامية، أن قرار المحكمة المذكورة لا يعني بالضرورة تسليم سيباستيان راوولت إلى أمريكا، بل هو مجرد إبداء للرأي بالموافقة، موضحة أن “ التسليم يرجع تنفيذه إلى رئيس الحكومة بناء على استشارة لجنة مختصة تضم ممثلين عن وزارتي العدل والخارجية”.

للتذكير كانت المصالح الأمنية المغربية قد اعتقلت سيباستيان راوولت، يوم 31 ماي المنصرم، لدى وصوله مطار الرباط سلا قادما من فرنسا، حيث كان ملاحقا من طرف الشرطة الدولية (أنتربول) بناء على طلب من القضاء الأمريكي.

- Advertisement -

حيث يشتبه مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي في انتماء الشاب الفرنسي، البالغ من العمر 21 عاما، إلى مجموعة قراصنة تدعى “شيني هانترز”، يتهم أعضاؤها بارتكاب عمليات قرصنة “مدرة للأرباح”، استهدفت شركات منها مايكروسوفت.

ما جعل السلطات الأمريكية تصدر مذكرة بحث واعتقال في حقه لاتهامه بالتورط في “مؤامرة للنصب الإلكتروني”، و”الاحتيال الإلكتروني”، و”انتحال خطير لهوية الغير”، ليواجه بذلك في حال إدانته أمام القضاء الأمريكي عقوبة قد تصل إلى السجن 116 عاما.

بالمقابل يطالب محاميه فيليب أوهايون بترحيله إلى فرنسا ليلاحق فيها بناء على “تحقيق يفتحه القضاء الفرنسي” وليس الأمريكي، مستندا في ذلك إلى أنه “لم يقطن سوى في فرنسا والمغرب، وإذا كانت هناك قرصنة فإنها حدثت انطلاقا من فرنسا”.

مضيفا إن قرار محكمة النقض المغربية “يزيدنا إصرارا على نيل قرار بترحيل سيباستيان راوولت إلى فرنسا”، وأضاف دفاع المواطن الفرنسي سيباستيان راوولت: “نعتبر أن فرنسا تخلت عنه”.

التعليقات مغلقة.