- Advertisement -

- Advertisement -

طالبة فكلية الطب قتلات خالها بآلة حادة فالدروة

أسفر خلاف عائلي، عن ارتكاب فتاة لجريمة قتل في حق خالها، بعد أن وجهت له طعنة غائرة، لم يتحمل أثرها طويلا ليسقط مضرجا في دمائه، بتجزئة خديجة بالجماعة الترابية الدروة إقليم برشيد.

وحسب مصادر محلية، فإن الخلاف الذي تطور إلى جريمة قتل، كان أحد أطرافه فتاة طالبة سابقة في كلية الطب، يشتبه في كونها تعاني أمراضا نفسية، ربما تكون قادتها لارتكاب الجريمة في حق خالها.

وأمرت النيابة العامة المختصة بالدائرة القضائية سطات، بإخضاع جثة شخص خمسيني للتشريح الطبي بمشرحة الرحمة بالدار البيضاء، لتحديد السبب الحقيقي للوفاة.

وأفادت المصادر بأن الهالك، المزداد سنة 1966، كان يشتغل سائقا، ويستقر في أغلب الأحيان لدى أخته بحي خديجة 1 بمدينة الدروة، إلى أن تعرض إلى طعنة قاتلة على مستوى العنق، من قبل ابنة أخته المزدادة سنة 1988.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي الدروة، إلى مكان الحادث، حيث جرت معاينة الواقعة ونقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات ببرشيد، قبل أن تأمر النيابة العامة المختصة بتوجيهها نحو مصلحة التشريح الرحمة بالدار البيضاء لفائدة البحث القضائي.

التعليقات مغلقة.