- Advertisement -

- Advertisement -

تطورات جديدة ففضيحة التحرش الجنسي اللي هزات طنجة

أمر قاضي التحقيق في غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بطنجة، بالاستماع إلى متهم جديد على خلفية قضية التحرش الجنسي التي هزت المدينة، والتي يتابع فيها رجل الأعمال الفرنسي جاك بوتيي، وعدد من معاونيه.

وحسب مصادر إعلامية، فإن الأمر يتعلق بمواطن فرنسي آخر، حيث صدر خلال اليومين الماضيين أمر بسحب جواز سفره وإخضاعه للمراقبة القضائية إلى حين الانتهاء من التحقيق معه.

هذا ويتابع في الملف لحدود الساعة مواطنان فرنسيان وستة مغاربة، جلهم رهن الاعتقال الاحتياطي، بعدما وجهت إليهم تتهم تتعلق بـ “الاتجار بالبشر” و”التحرش الجنسي” و”العنف اللفظي والمعنوي، حيث قدمت ست سيدات شكايات رسمية ضدهم.

- Advertisement -

ويضاف هذا الأخير، إلى متهمين فرنسيين آخرين، وستة مغاربة، يخضعون للتحقيق في تهم تراوح بين “الاتجار بالبشر” و”التحرش الجنسي” و”العنف اللفظي والمعنوي”.

فتحت هذه القضية بعدما قدمت موظفات سابقات هذه الشركة شكوى ضد بوتيي وعدد من معاونيه، بتهمة التحرش الجنسي.

واستمع قاضي التحقيق في غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بطنجة يوم أمس الأربعاء بشكل مفصل إلى جميع المشتبه بهم التسعة، بحسب ما أضافت المحامية كلاع.

ويرتقب أن يواصل التحقيق معهم ويجري مواجهات مع المطالبات بالحق المدني في 6 أكتوبر. وحصلت الوقائع بين 2018 وأبريل 2022 في الفرع المغربي للمجموعة الفرنسية. وفتحت هذه القضية فيما وجهت تهمتي الاتجار بالبشر واغتصاب قاصرات الاتهام إلى بوتيي وهو رجل اعمال ثري يبلغ 75 عاما ، وخمسة أشخاص آخرين في 21 ماي في باريس بعد تحقيق أولي في منتصف مارس. وهو ملاحق أيضا بتهمة التآمر الإجرامي لخطف أشخاص، فضلا عن حيازة صور إباحية لأطفال.

التعليقات مغلقة.