- Advertisement -

- Advertisement -

ها علاش مغيلعبش نجم المنتخب المغربي “تيسودالي” فالمونديال

بات مؤكدا غياب الدولي المغربي طارق تيسودالي عن صفوف “أسود الأطلس” في نهائيات كأس العالم المزمع إقامتها في قطر، وذلك إثر تعرضه لإصابة قوية مع فريقه جينت البلجيكي.

وخضع اللاعب تيسودالي لفحص بالرنين المغناطيسي، صباح اليوم الإثنين، أكدت نتائجه غيابه عن الميادين لفترة لا تقل عن ستة أشهر، لتعرضه لقطع في الرباط الصليبي في ركبته اليمنى.

وفي هذا الصدد، نشر طارق تيسودالي تدوينة عبر حسابه الموثق على منصة فيسبوك، جاء فيها: “لقد لعبت آخر مباراة لي قبل الغياب عن الملاعب لمدة تزيد عن 6 أشهر. العديد من الأحلام أسقطتها هذه الإصابة، لكن قدر ومشيئة الله دائما تقودنا نحو الأفضل”.

- Advertisement -

وأضاف نجم جينت البلجيكي في رسالته: “سأعود بقوة مستقبلا، وأتمنى التوفيق لفريقي في هذا الموسم الرياضي، كما سأساند المنتخب الوطني المغربي في كأس العالم”.

وكان اللاعب المغربي قد تعرض لإصابة خطيرة في مباراة جينت الأخيرة في الدوري البلجيكي، نهاية الأسبوع الماضي، حيث خرج متأثرا بإصابته في الدقيقة الـ 31 من الشوط الأول.

ويعد طارق تيسودالي من العناصر المعول عليها من أجل تمثيل المنتخب الوطني في نهائيات المونديال، بيد أن الإصابة ستحرمه من حمل قميص “الأسود” خلال أكبر عرس كروي في العالم.

 

التعليقات مغلقة.