- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

محكمة دبي.. الحبس والإبعاد من الإمارات للفنانة المغربية مريم حسين

قضت محكمة جنح دبي، أمس الأحد، بحبس الفنانة المغربية مريم حسين لمدة شهر وإبعادها عن دولة الإمارات بتهمة هتك العرض، والسب والشتم، بالمقابل، برأت المحكمة ذاتها الإعلامي صالح الجسمي من جميع التهم المنسوبة إليه، في حكم غير قابل للاستئناف.

وكانت المحكمة قد أصدرت في وقت سابق حكما يقضي بإدانة الطرفين وهما، صالح الجسمي، ومريم حسين، بالسب والقذف، بالإضافة إلى دفع غرامة 100 ألف درهم مناصفة بين الطرفين،  وإغلاق حساباتهما في سناب شات لمدة شهر.

وسيتم دفع 5 ألاف درهم كغرامة متبادلة، ولكن مريم حسين ستضطر إلى دفع غرامة أخرى قيمتها 50 ألف درهم للطرف الثالث وفاء الخالدي.

- Advertisement -

وبعد أن برأت المحكمة مريم حسين من تهمة التصوير وهي القضية الرئيسية، في حكم ابتدائي، استأنف الجسمي الحكم الذي كسبه مؤخرا.

وعبرت مريم حسين عن غضبها من الحكم الصادر ضدها، مؤكدة أن الله سينتقم لها ممن تدخلوا لإفساد حياتها، قائلة: “شو أنا قاتلة روح؟”.

ونشرت مريم  عبر حسابها على الانستغرام، مجموعة من التدوينات تعليقا على الحكم الصادر في حققها: ” اللي يشوف هذا الكلام يقول قاتلة قتيل أو مجرمة أو.. ما راح أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل.. وربي يأخذ حقي من الكل.. اللي يتدخلون بحياتي.. وهم مالهم دخل بحياتي”.

يشار إلى أن محكمة جنح دبي قد أصدرت حكما ابتدائيا بسجن الفنانة المغربية مريم حسين مدة 3 أشهر والإبعاد عن الإمارات، بتهمة هتك العرض مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية، وبراءة الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي في القضية ذاتها، بحسب ما أعلنته محاميته الإماراتية حوراء موسى، عبر حسابها على “تويتر”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.