- Advertisement -

- Advertisement -

آسفي.. “أونسا” حجزات قطعان أكباش مسمنة بفضلات الدجاج

حجزت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، مؤخرا، بإقليم أسفي، أزيد من 100 رأس من الأغنام يشتبه في لجوء أصحابها إلى تسمينها بواسطة فضلات الدجاج قبيل عرضها للبيع بمناسبة عيد الأضحى.

وحسب مصادر إعلامية، فإن مصالح “أونسا” قررت نزع جميع حلقات الترقيم الصفراء من أكباش كانت معدة للتسويق بمناسبة عيد الأضحى، وكذا الحجز الاحترازي لـ110 رأس من الأغنام في ملكية كساب بإقليم آسفي للاشتباه في لجوء أصحابها إلى تسمينها بواسطة فضلات الدجاج.

وأوضحت المصادر، بأن لجنة مختلطة تضم ممثلي السلطات المحلية والمصالح البيطرية لأونسا، تمكنت من ضبط كمية مهمة من فضلات الدواجن كانت موجهة لتسمين قطيع أكباش لدى أحد مربيي المواشي بإقليم آسفي.

- Advertisement -

وأكد المصدر ذاته أن اللجنة بعد ضبطها لهذه الفضلات، وطبقا للإجراءات القانونية الجاري بها العمل، قامت بنزع جميع حلقات الترقيم الصفراء، وكذا الحجز الاحترازي للأغنام حتى لا يتم بيعها بالسوق.

من جهة أخرى، تضيف المصادر، فقد تم إتلاف وطمر الفضلات المعنية، وإحالة ملف الكساب على النيابة العامة.

ويكثف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية عمليات المراقبة مع اقتراب عيد الأضحى، بضيعات ووحدات تسمين الأغنام، والأسواق الأسبوعية، للوقوف على طبيعة وجودة الأعلاف، ومياه شرب الأضاحي، وكذا الأدوية المستعملة، علاوة على مراقبة فضلات الدجاج وتتبع مسارها.

يشار إلى أن عملية نقل واستعمال فضلات الدجاج، لا تتم إلا بعد الحصول على ترخيص مسبق من المصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وذلك بهدف تتبع مسارها.

التعليقات مغلقة.