- Advertisement -

- Advertisement -

العثور على جثث 14 راكب كانوا فالطيارة اللي طاحت فالنيبال

عثر على 14 جثة حتى الآن تحت ركام الطائرة التي تحطمت في منطقة جبلية في النيبال وعلى متنها 22 شخصا، وفق ما أفادت هيئة الطيران المدني في البلاد صباح اليوم الاثنين.

وقال الناطق باسم الهيئة ديو تشاندرا لال كارن » بعد يوم على وقوع الحادث « عثر على 14 جثة حتى الآن، وما زال البحث متواصلا للعثور على البقية ».

وأضاف « الطقس رديء جدا لكننا تمكنا من إيفاد فريق إلى موقع حادثة التحطم. لم يكن من الممكن تسيير رحلة أخرى ».

وكان مسؤول عسكري نيبالي اعلن مساء امس أن فرق البحث تمكنت من العثور على حطام طائرة ركاب مفقودة. وقال نارايان سيلوال المتحدث باسم الجيش النيبالي « حدد فريق بحث مكان حطام الطائرة وقام بإرسال صور ».

وأقلعت الطائرة من طراز « توين أوتر » التابعة لشركة طيران « تارا اير » من مدينة بوخارا (وسط غرب النيبال) عند الساعة 09,55 (04,10 ت غ) الأحد قبل فقدان الاتصال معها.

وأشار متحدث باسم الشركة أن طاقم الطائرة مؤلف من ثلاثة أفراد وهي تقل 19 راكبا، بينهم ألمانيان وأربعه هنود.

وتستغرق الرحلة جوا بين بوخارا ثاني أكبر مدينة في النيبال وجومسوم المعروفة كنقطة انطلاق لمن يقصدون جبال الهيمالايا 20 دقيقة. ورصدت الطائرة أخر مرة في محيط غوريباني، وهي بلدة تقع على ارتفاع يناهز 2900 متر.

وحقق قطاع النقل الجوي النيبالي طفرة حقيقية في السنوات الأخيرة، لا سيما على صعيد نقل السياح وهواة المشي وتسلق الجبال والشحن في مناطق نائية.

والنيبال بلد فقير في منطقة الهيمالايا وسج لها على صعيد الأمن الجوي رديء، وقد أغلق الاتحاد الأوروبي أجواءه أمام كل شركات الطيران النيبالية لأسباب مرتبطة بالسلامة.

التعليقات مغلقة.