- Advertisement -

- Advertisement -

تفكيك عصابة تركية كتستغل مغربيات فالدعارة

تمكنت السلطات التركية، نهاية الأسبوع الماضي، من إلقاء القبض على عصابة إجرامية تقوم باستغلال فتيات مغربيات وإكراههن على العمل في الدعارة تحت التعذيب.

وحسب ما ذكرته وسائل إعلام تركية، فإن رجال الأمن بمدينة أنطاكيا تمكنوا من اعتقال ثلاثة أشخاص ينشطون في شبكة إجرامية مختصة في النصب على فتيات واستغلالهن في الدعارة كرها.

وأكدت جريدة “هابيرلر” التركية أن عناصر الدرك بمحافظة “هاتاي” ومديرية فرع مكافحة تهريب المهاجرين وحدا مجهوداتهما لتوقيف هذه العصابة، التي قامت باستقدام فتاتين مغربيتين من بلادهن بغرض العثور لهن على وظيفة في الديار التركية، قبل أن يتم استغلال الشابتين إلى جانب فتيات أخريات وإجبارهن على ممارسة الدعارة مقابل المال عن طريق ممارسة العنف الجسدي، بعد أن تم أخذ جوازات سفرهن وتحويلهن إلى مدمنات مخدرات.

- Advertisement -

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الشرطة التركية قامت بتسجيل أقوال وإفادات الضحايا وعرضهن على طبيب نفسي مختص ليتم الإفراج عليهن بعد ذلك، فيما جرى اعتقال أفراد العصابة، حيث سيتم محاكمتهم بتهم الاتجار بالبشر وتهريب المخدرات والتحريض على الدعارة.

وليست هذه المرة الأولى التي تسقط فيها فتيات مغربيات في فخ هذه العصابات الإجرامية، حيث يتم استدراجهن للعمل في تركيا ووعدهن بعقود عمل، قبل أن يتم استغلالهن كعاملات جنس.

التعليقات مغلقة.