- Advertisement -

- Advertisement -

بسبب الصفعة المشهورة.. أكاديمية الأوسكار تمنع ويل سميث من حضور حفلاتها لعشر سنوات

قررت أكاديمية الأوسكار، امس الجمعة 8 أبريل، منع مشاركة ويل سميث في أي حفلة أو حدث ستنظمها لفترة عشر سنوات، عقابا على الصفعة التي وجهها الممثل الأميركي الفكاهي كريس روك في حفلة توزيع هذه المكافآت السينمائية الأرفع نهاية الشهر الفائت.

وكتب مجلس إدارة أكاديمية فنون السينما وعلومها، عقب اجتماع عقده الجمعة، أنه قرر “عدم السماح لسميث بالمشاركة في أي حدث أو برنامج تنظمه الأكاديمية، حضوريا أو افتراضيا”.

ووافقت الأكاديمية على طلب الاستقالة المقدم من ويل سميث الأسبوع الماضي، لكنها لم تسحب منه جائزة أوسكار أفضل ممثل التي تلقاها الشهر الماضي عن دوره في فيلم “كينغ ريتشارد”.

- Advertisement -

وكان سميث  قد صفع مقدم الحفل، كريس روك، على خشبة المسرح في حفل توزيع جوائز الأوسكار هذا العام.

وصعد سميث إلى خشبة المسرح خلال الحفل، قبل أيام، وصفع روك بعد أن سخر بسبب رأسها الحليق.

ولاحقا، أصدر ويل سميث بيانا اعتذر فيه عما فعله، قائلا إن تصرفه لا يغتفر، لكنه أكد أيضا أن السخرية من جادا كانت “أكبر من أن أتحملها”.

وأحدثت الصفعة ذهولا عالميا، وصارت حديث شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، لكن زوجة ويل سميث، وهي أيضا ممثلة، التزمت الصمت في البداية.

وبعد فترة، نشرت زوجة ويل سميث رسالة مقتضبة للغاية على حسابها الموثق بموقع إنستغرام، قالت فيها: “هذا موسم للتعافي، وأنا موجودة هنا من أجل ذلك”.

وفسر كثيرون كلامها على أنه دعوة للصفح والتسامح بعد الحادثة، التي أزعجتها كثيرا، وبدا ذلك واضحا من ملامح وجهها في الحفل.

وتعاني جادا بينكيت سميث من تساقط شعرها، بسبب إصابتها بداء الثعلبة، وتظهر حليقة الرأس منذ صيف 2021.

التعليقات مغلقة.