- Advertisement -

- Advertisement -

عصابة إجرامية لتزوير الديبلومات تقع في فخ الديستي

سقطت عصابة إجرامية خطيرة متخصصة في تزوير وبيع الديبلومات والشهادات المزيفة، العائدة إلى الجامعة الدولية للرباط، (سقطت) في فخ المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، التي وفرت معلومات دقيقة مكّنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية من وضع يدها على أفراد العصابة وعلى المستفيدين من هذه الديبلومات والشهادات المزيفة.

العملية تمت أيام 14 و 15 و 16 مارس 2022، وتبين أن من أعضاء العصابة مستخدم بالجامعة الدولية بالرباط.

ويتعلق الأمر ب28 شخصا موزعين على 15 شخصا متورطا في تزوير وبيع الديبلومات والشهادات المزورة و13 آخرين من المستفيدين، كما تم حجز 23 طابعة تحمل أسماء أساتذة جامعيين ومسؤولين بالجامعة الدولية للرباط والمدرسة الوطنية العليا للادارة و 8 حواسب محمولة، وقرص صلب، ومفتاح usb، بالإضافة الى علبة ورق مقوى يستعمل في طبع الدبلومات المزورة و العديد من وصولات التحويلات المالية.

- Advertisement -

وقام أعضاء الشبكة بتوزيع المهام والتخصصات، ويتم خديعة المستفيدين على أن الديبلومات التي يحصلون عليها مثبتة في قاعدة بيانات الجامعة المذكورة والمدرسة الوطنية للإدارة.

وتتراوح المبالغ المالية التي يحصلون عليها من 200 درهم إلى 10.000 درهم اعتمادًا على التخصص ومستوى المؤسسة الجامعية الصادرة عنها، بحيث يطالبون ب200 درهم لشهادة تدريب او إتقان لغة ، و 1500 درهم لدبلوم تقني متخصص، و 5000 درهم لشهادات الإجازة و 10.000 درهم لشهادة الماستر.

وفي سياق متصل يعمد أعضاء العصابة إلى تقديم الشهادات والدبلومات المزورة، في حين أن الأعضاء الآخرين كانوا  يعملون كوسطاء، يقومون بالبحث عن الأشخاص الراغبين في هذه الشهادات، وتتم هذه العملية بالتواصل المباشر أو عن طريق صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي.

وقد تم تقديم المعنيين يوم 17 مارس 2022 أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

اترك رد