- Advertisement -

- Advertisement -

لفلوس مشات … والشعب الفلسطيني والحزائري والمغربي فرحانين وها علاش

بقلم : أحمد. د

محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية واحد المقص من المقوصا الكبار.. توصل بدعوة من شنقريحة والتبون مقابل الحصول على 100 مليون دولار والسماح لتبون بإلقاء خطاب أمامه يتبجح فيه بأن نظامه يناصر قضايا المظلومين.

بطبيعة الحال المظلومين ديال فلسطين ماشي ديال الجزائر، محمود عباس المطور دوّز التلفون لإسرائيل والمغرب..  قالو  ليه يا الحمق واش باقي كتتشاور سير جيب الفلوس من عند  هاذوك المهابيل.. وهو يتوكل على ربي وصلى على سيدنا محمد وعلى سيدنا موسى، ومشى عند تبون يجيب الشيك.. وهكذا كلشي بقى على خاطرو.. إسرائيل فرحانة ومحمود عباس فرحان وشنقريحة والتبون فرحانين والشعب الجزائري فرحان وحتى الشعب المغربي فرحان.

- Advertisement -

إسرائيل فرحانة حيت محمود عباس مشى يجيب شوية ديال الفلوس للي كتتسالها ليه الشركات الإسرائيلية للي خدامة فالضفة الغربية.. ومحمود عباس فرحان حيت منظمة التحرير الفلسطينية غاديا تدوّر شوية الحركة فهاذ الأزمة ديال كورونا، والتبون وشنقريحة فرحانين حيت دبرو على تصاور مع محمود عباس حدا الرايات.

والشعب الجزائري فرحان حيت تبون وشنقريحة حررو فلسطين، والشعب المغربي فرحان حيت محمود عباس غادي يدبر شي بركة ديال الفلوس للي ما غاديا تدخل ليه فالحساب حتى يبرا شنقريحة وما يبقاش يبول فالسروال. .. وهذا ما كان.

اترك رد