- Advertisement -

- Advertisement -

خطاب سيدنا الله ينصرو.. إعادة إطلاق عجلة الأنشطة الاقتصادية تبدو أقوى مما كان متوقعا

أكد المحلل المالي زكريا غرتي، أن خطاب، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الجديدة، يؤكد أن المغرب سوف يتجاوز بشكل كامل الركود الناجم عن الأزمة الصحية الناتجة عن الجائحة، وأن إعادة إطلاق عجلة الأنشطة الاقتصادية تبدو أقوى مما كان متوقعا .

وقال غرتي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن توقعات النمو الوطني تتجاوز تلك التي أعلنتها المندوبية السامية للتخطيط، كي تبلغ أكثر من 5.5 ٪، كما جاء في الخطاب الملكي، لافتا في هذا السياق إلى أن المملكة، التي هي في المسار الجيد للنمو، ستتغلب على الانعكاسات السلبية للوباء بحلول الربع الثاني من عام 2022 .

وأضاف أن الانتعاش الاقتصادي الوطني أكدته أيضا المؤسسات المالية الدولية الرئيسية المعتمدة في المغرب، مبرزا أن الحصيلة الجيدة للموسم الفلاحي، وكذلك الانتعاش القوي للمكون الصناعي، كلها مؤشرات تدعم التوقعات المتعلقة بقرب تحقيق أداء جيد .

- Advertisement -

وحسب هذا المحلل المالي، فإن هذه المؤشرات الخضراء تأخذ بعين الاعتبار تراجع الإصابات بالفيروس التاجي، وتسريع عملية التلقيح، وتخفيف الإجراءات الحمائية الصحية، وهو ما يعزز ثقة الفاعلين الاقتصاديين في المستقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.