- Advertisement -

- Advertisement -

علاش العيون كتأثر مع أمراض البرد؟

 

أعلنت الدكتورة إيرينا ليشينكو، أخصائية طب وجراحة العيون في قسم أمراض العيون في مركز بيراغوف الوطني للطب والجراحة، أن العيون دائما تتأثر بأمراض البرد.

وتشير الأخصائية في حديث لراديو “سبوتنيك”، إلى أن الأعراض التقليدية للمرض مثل احتقان الأنف والتهاب الحلق والرشح والصداع، يرافقها عادة ألم في العيون.

- Advertisement -

وتقول، :عمليا تتفاعل العيون دائما مع الأمراض. وهناك مفهوم “العيون المريضة”. فمثلا يقال لشخص ما معنى أنه يؤدي عمله بنشاط وحيوية، إن حالته الصحية سيئة. وذلك لأن في عينيه لمعانا معينا، يظهر عندما تكون الحالة الصحية للشخص سيئة نتيجة إصابته بعدوى فيروسية أو تسممه أو ارتفاع درجة حرارته”.

ووفقا لها هذه العلامة الخارجية للمرض، ترتبط بازدياد تدمع العينين.

وتقول، “تظهر في هذه الحالة أحاسيس مؤلمة وشعور بوجود “رمل” في العينين، وثقل وإرهاق، وعندما يريد الشخص تغطية جفونه، وكل شيء يهيّج عينيه”.

وتضيف، عند الشعور بجفاف العين، يمكن استخدام قطرات مرطبة، ويجب تخفيف العبء على العينين، وذلك بالتخلي عن استخدام الكمبيوتر والأجهزة الأخرى، ويفضل في هذه الحالة الحصول على المعلومات اللازمة عن طريق الأذنين.

وتشير الأخصائية، إلى أنه عند الإصابة بالإنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي الفيروسية، تتأثر الأوعية الدموية للعين. لذلك يمكن أن يظهر نزيف على مقل العينين، فما العمل؟

وتقول، “إذا كانت العين حمراء، يعني أن النزيف توقف، ولا حاجة لاستخدام قطرات أو مرهم ما، لأنه بعد فترة سيزول الاحمرار تلقائيا”.

وتضيف، ولكن على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة دائما، تناول أدوية خاصة لتقوية الأوعية الدموية. وتناول أطعمة غنية بالفيتامينات بما فيها فيتامين С.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.