- Advertisement -

- Advertisement -

البوليس فمراكش شدو نصاب بعد شكاية من أحد الضحايا

تفاعلت مصالح المنطقة الأمنية الأولى بولاية أمن مراكش، يوم السبت 18 شتنبر، مع شكاية أحد ضحايا عملية نصب، ووضعت حدا لممارسات الفاعل الذي تم إلقاء القبض عليه.

وحسب مصادر إعلامية، فقد تم إيقاف المشتبه فيه اعتبارا لأفعال الاحتيال التي ينهجها إزاء ضحاياه، حيث تمت عملية الإيقاف في إطار كمين أمني محكم بتنسيق مع النيابة العامة المختصة المشرفة على البحث بعد أن قدم الضحية شكايته بشأن تعرضه للنصب من قبل الموقوف الذي أوهمه بالتدخل لفائدته لتسهيل غرض إداري مقابل مبالغ مالية.

المعني بالأمر، الذي تم ضبطه في حالة تلبس، وتم إخضاعه لبحث معمق أقر خلاله بالمنسوب إليه وتم الاحتفاظ به رهن تدبير الحراسة النظرية لغاية تقديمه أمام العدالة.

- Advertisement -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.