- Advertisement -

- Advertisement -

سخونية الراس فين تتوصل.. توقيف مصارع جزائري 10 سنين

قررت الاتحاد الدولي للجيدو توقيف المصارع الجزائري فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف، عشر سنوات يمنعان فيها من المشاركة في المنافسات الرسمية، وهو القرار الذي رفضه المعنيّان كما رفضته السلطات الجزائرية وقررت الطعن فيه

وجاء القرار بعدما رفض نورين مواجهة منافسه الإسرائيلي خلال الأولمبياد الأخير في طوكيو.

وقال نورين، في تصريحات صحافية تداولتها وسائل إعلام محلية، إن القرار “سياسي بطعم رياضي”.

- Advertisement -

ورفض نورين مواجهة خصمه الإسرائيلي بدعوى “رفض التطبيع”.

من جهته، قال وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق، إنه طلب من رئيس اللجنة الأولمبية تقديم طعن في عقوبة عمار بن يخلف، وفتحي نورين.

وأضاف سبقاق “نسعى لمحاولة تخفيف عقوبتهما قدر المستطاع واسترجاع خدماتهما”.

جدير بالذكر أن المصارع نورين يحمل لقب بطل أفريقيا للجيدو في وزن أقل من 73 كلغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.