- Advertisement -

- Advertisement -

فنانة مغربية ودعات القراية هادي بعد 33 عام ودات الباك ب 17.48

انقطعت عن الدراسة لما يزيد عن 33 سنة بسبب ظروف شخصية، لتخلق الحدث هذا العام بنيلها لشهادة الباكالوريا في شعبة الآداب والعلوم الإنسانية بمعدل 17.48 ميزة حسن جدا.

في اتصال مع موقع القناة الثانية، قالت نزهة الشعباوي ،”فكرة اجتياز الباكالوريا كانت باقتراح من والدي باعتباره رجل تعليم ، قال لي ذات مرة لماذا لا تعودي للدراسة وتجتازي امتحان الباكالوريا؟ “.

واضافت:”الفكرة لم أتقبلها في بداية الامر وأحسست بصعوبة لكي أبدأ الدراسة من جديد، خصوصا وأنني مررت بظروف جد صعبة مع أطفالي لأنني كنت حريصة على إكمالهم لدراستهم وضحيت بنفسي انداك من أجل أن أضمن لأطفالي كل مايحتاجونه”، لتردف:”لكن بعد إكمال أولادي لمسارهم الدراسي بدأت تعود فكرة والدي  من جديد ووجدتها صائبة وفي محلها وأخذت مني 4 سنوات من التفكير”.

- Advertisement -

وتابعت:”التقيت بسيدات في نفس سني نجحن في الباكالوريا وكن قدوة بالنسبة لي، كما أن جائحة كورونا جلعتني استغل فراغ الحجر الصحي في الدراسة وكانت فرصة ثمينة لمراجعة النفس وهذا ماحدث معي”.

وتضيف الفنانة الشعباوي:”قمت بالتسجيل في الباكالوريا وكانت عزيمتي قوية، فمنذ الصيف الماضي وأنا أشتغل على الباكالوريا وحاولت أخذ الدروس عن طريق”اليوتوب”، و اخذت فكرة عن كل المواد التي ستطرح في الامتحان بعدها تأكدت أنني مستعدة لخوض غمار هذه التجربة الممتعة “.

واستطردت الفنانة المغربية:”انا في البداية كنت اريد فقط النجاح بمعدل 10 أي كنت أريد النجاح وفقط لم تكن تهمني الميزة، لكن حين بدأت التحضير للامتحان أحسست بمتعة كبيرة وتأكدت انني اذا اجتهدت يمكنني ان أحصل على الباكالوريا بميزة”.

وتحكي الفنانة الشعباوي للموقع أنها “تبدأ عملية  التحضير للامتحان من التاسعة صباحا الى الواحدة بعد منتصف الليل”، مؤكدة أنها “لم تستمتع بأي عطلة من العطل وأن همها الوحيد كان هو التفوق”.

وزادت قائلة:” كنت أتوقع الحصول على  معدل 15 الا أن الامتحان كان في المتناول وكانت مفاجئة بالنسبة لي أن أحصل على معدل 17.48 بميزة حسن جدا  وأنا فخورة بنفسي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.