- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

آلة حصاد تقتل شاب فمشهد مروع فاشتوكة آيت باها

توفي شاب في العشرينات من العمر ، ليلة الأحد الإثنين، بعدما أجهزت آلة للحصاد على روحه وهو يهم بإصلاحها بدوار بوزار الواقع بجماعة سيدي بوسحاب بإقليم اشتوكة آيت باها.

مصادر إعلامية قالت أن الشاب بادر إلى محاولة إصلاح عطب أصاب الآلة التي كانت تشتغل ليلا في حصد المزروعات من الشعير والقمح قبل أن تباغته وتلف عنقه لتفصل رأسه عن جسده في مشهد بشع.

الحادث استنفر السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية، التي قامت بالمتعين وجرى نقل جثمان الهالك نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، وفقا للمصادر ذاتها.

- Advertisement -

وفتحت المصالح الأمنية المذكورة بحثا قضائيا في الواقعة لتحديد ظروفها وملابساتها تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في وقت تلقى أفراد أسرة الضحية خبر مصرع ابنهم بصدمة كبيرة وحسرة فراق لم يكن منتظرا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.