- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

الفقيه بنصالح.. أب قتل ولدو حيت فضح علاقتو الجنسية مع حفيدتو

قتل أب ابنه البالغ من العمر 31 سنة، بقرية أولاد السي بلغيت  التابعة للجماعة الترابية سيدي حمادي، بإقليم الفقيه بنصالح، يوم الأربعاء 28 أبريل الجاري، بعد أن اكتشف تورطه في علاقة جنسية مع حفيدته.

وقالت مصادر محلية، حسب موقع القناة الثانية الذي أورد الخبر، أن الجاني قتل ابنه، الذي كشف تورط والده في زنا المحارم مع حفيدته من ابنته، مضيفة أن الهالك، رفض تماما سلوكات والده المشينة، ومخافة فضحه، قام بقتله وأخفى  جثته في حفرة كان حفرها داخل حقل بجوار بيت الأسرة، محاولا إخفاء معالم الجريمة.

مصدر من الدرك الملكي كشف، أن الابن الضحية كان يشتغل في مدينة الدار البيضاء نادلا، وعندما عاد إلى بيت أسرته بمنطقة ولاد السي بلغيث، اكتشف علاقة والده مع حفيدته، وهي ابنة أخته التي توجد هي الأخرى في السجن، بعد الحكم عليها في قضية قتل زوجها.

- Advertisement -

وقال المصدر الأمني ذاته، إن الجاني أجهز على ابنه، بعد أن حاول ثنيه للابتعاد عن حفيدته التي كانت تشتغل أيضا نادلة في مدينة الجديدة، لكن بسبب ظروف الجائحة واغلاق المقاهي والمطاعم، عادت إلى بيت جدها، الذي كان يعيش فيه وحده، بعد أن قام بطرد زوجته من البيت، مما جعله ينفرد بحفيدته، البالغة من العمر 24 سنة ، والتي كان يضاجعها بعد أن يضع لها منوما.

وأضاف مصدر من الدرك الملكي، أن الحفيدة انتبهت إلى اختفاء خالها، فأخبرت خالها الآخر بشكوكها حول مقتله من طرف جدها، فاتصل بالسلطات المحلية.

وعناصر مركز الدرك الملكي بسوق السبت أولاد النمة، الذين هرعوا إلى عين المكان، حيث تم توقيف الأب المشتبه فيه ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى القرب بسوق السبت، من أجل التشريح وتحديد أسباب الوفاة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.