- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

بنك المغرب كيحذر.. الاستثمار فالبتكوين كيتعتبر جريمة !

حذر كل من بنك المغرب ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة من مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية كـ”البيتكوين”، باعتبارها عملات افتراضية لا وجود لها في الواقع وتحمل الكثير من المخاطر.

وذكرا أن الاستثمار في العملات الرقمية، يشكل خطرا على المتعاملين بها، لكونها نقودا افتراضية غير واقعية وهي عبارة عن أرقام ورموز عبر الإنترنت تم تطويرها بطرق معقدة لا يمكن معرفة صاحبها.

وفي وصلة تحسيسية، صادرة عن الحكومة وبنك المغرب، قالت أن التعامل مع هذا النوع من العملات هو تعامل مع أناس مجهولين ولا وساطة بين المتعاملين لا أبناك للتحويل ولا أبناك مركزية بالإضافة الى انعدام الرقابة على المعاملة، الأمر الذي جعل العديد من الأسواق الاجرامية تتعامل مع هذا النوع من العملات مثل الإرهاب والمخدرات.

- Advertisement -

الوصلة ذكرت أيضا أن المخاطر المتعلقة بالاستثمار في هذه العملات، يتجلى في غياب إطار قانوني يحمي الزبون، وتقلب سعر صرف العملات الرقمية، وإمكانية استعمالها في ارتكاب بعض الجرائم کالاتجار بالبشر والأسلحة والإرهاب.

المصدر شدد على أن نظام الصرف يمنع استخدام مثل هذه العملات الرقمية، مشيرا إلى أن المعاملات المالية مع الخارج يجب أن تتم مع البنوك المغربية، وشدد على أن نظام الصرف لا يسمح بالاستثمار الخارجي بهذه العملات الرقمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.