- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

ها باش حكمت المحكمة في حق مبتزي المدرب “هيرفي رونار” بصور مخلة بعد استدراجه..

تم الحكم على الشابين المبتزين  لمبدرب المنتخب السعودي الحالي، والمغربي سابقا هيرفي رونار، بسنتين ونصف، وهو الحكم الصادر عن غرفة الجنحي التلبسي التأديبي في المحكمة الابتدائية في واد زم.

وكان هيرڤي رونار، استدرجه الشابين عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمواعدة، وأوهماه بشخصية فتاة من لبنان.

و أوخذ الظنينين من أجل المنسوب إليهما، بسنتين ونصف السنة حبسا نافذا على أحدهما، وغرامة قدرها 5000 درهم، و على الآخر بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة قدرها 5000 درهم، مع تحميلهما الصائر تضامنا، وإكراههما في الأدنى، ومصادرة الهاتفين المحمولين لفائدة إدارة الأملاك المخزنية.

- Advertisement -

وكانت المصالح الأمنية في مدينة واد زم قد أوقفت شخصين، قبل أسبوعين، يشتبه في تورطهما في النصب، والاحتيال، وتصوير شخص دون موافقته، بعد أن تقدم مدرب الأسود السابق، هيرڤي رونار، بشكاية في الموضوع.

ووجهت النيابة العامة في مدينة واد زم تهم “محاولة المساهمة في النصب، والحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، والمشاركة في المساهمة في النصب، والحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، والنصب والحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، وتسجيل صورة شخص أثناء تواجده في مكان خاص دون موافقته”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.