- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

بسبب البرتقالة المرة..فيصل عزيزي يهدد باللجوء إلى القضاء ومخرجته تقصف هدى الريحاني والجندي

عبرت الفنانة بشرى إيجورك والفنان فيصل عزيزي عن استيائهما الشديد من برنامج “رشيد شو” عقب  بث أحدث حلقات البرنامج، التي استضاف من خلالها بطلا فيلم “البرتقالة المرة”.

وعاتبت مخرجة فيلم “البرتقالة المرة” الفنانين يوسف الجندي وهدى الريحاني والإعلامي رشيد العلالي حيث تجاهلها طيلة الحلقة الخاصة بإحياء ذكرى فيلمها “البرتقالة المرة” ، ونشرت تدوينة عبر حسابها الخاص على موقع فايسبوك وقالت :”وإن ينصركم الله فلا غالب لكم، شكرا حبيبتي الكاتبة الشامخة عزيزة يحضيه عمر، كلماتك جاءت محملة بالحنين والاعتراف والمحبة والعرفان من كلميم لدبي، شكرا لكل من تواصلو معي..شكرا لجمهور برتقالتي المرة مرارة الجحود والنكران والبهتان….أنصفتموني غير ما مرة..وهذا يكفيني فخرااااا”.

بدروه، الفنان فيصل عزيزي عبر على غضبه وتفاجئه من إعادة غناء أغنيته الخاصة بجنريك فيلم “البرتقالة المرة” دون الرجوع إليه، وعمد على نشر مقطع للأغنيته التي أدتها فنانة أخرى خلال حلقة برنامج ” رشيد شو” ، أرفقها بتعليق جاء فيه :”بدون تشاور، عقد او استئذان، احياء ذكرى البرتقالة المرة مزيان، و لكن كل حاجة و عندها قواعدها، بغيتوا شي حد يغني اغانينا، غا تشاوروا معانا بلا ما نجيو واخا حنا مزالين كاينين “.

- Advertisement -

وأضاف :”اللومة ماشي على رشيد العلالي، و لا ضيوفه و لا البنت اللي غنات بطريقتها اغنيتنا (الاذواق لا تناقش)، المشكل هو ان كاينة شوية د السيبة و نظام ضمان حقوق التأليف مزال فيه خدمة كثيرة. المشكل كاين ايضا في اعداد البرنامج لأننا ما كانشدوش و نغنيو أغاني الآخرين أمام ملايين المشاهدات بدون اخد رأي موالين الشي و التعاقد معهم.على اي… طحن ودفعها فين ما بغات تمشي هاد المجال فالمغرب عامر مشاكل تيقوا بيا.”

ونشر عزيزي بوست آخر وهدد فيه باللجوء إلى القضاء بخصوص أغنية الفيلم “وردة على وردة” التي جمعته بالفنانة سكينة فضلي،وقال :”لا زلنا هنا. و لا زالت اعمالنا حية. تغييبنا عن الساحة لن يجدي بشيء. موجودين بحب الناس اللي كبرت على موسيقتنا و اللي دائما معانا شئتم ام ابيتم. بالمناسبة شكرا لكل من تضامن معنا. انا ما كنت عارف والو حتى علمتوني انتم. أسباب غيابنا مرتبطة بعدم رغبتنا في الانتماء الى العبثية و العشوائية. ناضلنا و لا زلنا من أجل تحسين أوضاع العمل الموسيقي و في صمت تام. إحياء ذكرى البرتقالة المرة بدون إدماج المخرجة بشرى اجورك و بوضع الفنانة الشابة في موقف جد محرج شيء لن نرضى به ابداء.
مراسلاتنا الرسمية ستتم خلال الاسبوع المقبل لاننا لا و لن نرضى بهذا النوع من التطاول”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.