- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

الصناعة المغربية تتعافى تدريجيا في ظل ظرفية اقتصادية صعبة

أظهرت الصناعة المغربية “مرونة كبيرة”، حسب ما لاحظه عدد من المراقبين المحليين والأجانب خلال الأزمة الصحية.

وتمكن العديد من المصنعين في مختلف القطاعات من تحدي أنفسهم لمواصلة الإنتاج في ظل ظرفية اقتصادية أكثر صعوبة فرضتها الأزمة الوبائية.

ومن خلال تجديد مقاربتها الصناعية، استمرت العديد من القطاعات الصناعية، التي تمكنت من تكييف إنتاجها، في الإنتاج وحافظت على الآلاف من مناصب الشغل، وهذا هو حال العديد من المقاولات التي وجهت نشاطها نحو إنتاج المعدات الطبية (الكمامات والقفازات والمنسوجات الطبية).

- Advertisement -

مثال آخر في مجال القدرة على الاستمرار في الإنتاج والتغلب على العراقيل هي المقاولات المصنعة للأدوية، التي أثبتت قدرتها على تلبية الطلب المحلي على الأدوية وحتى الطلب الخارجي.

وبحسب الأرقام الرسمية، فإن 80 في المئة من الأدوية المباعة في المغرب، سواء كانت أصلية أو جنيسة، يتم تصنيعها محليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.