- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

الدماغ البشري تيحتاج لساعة لحفظ الكلمات الجديدة

أشارت دراسة جديدة إلى أن الوقت الذي يستغرقه الدماغ البشري في حفظ الكلمات الجديدة، ما قد يساعد في تعليم الأطفال، أو في تدريس اللغات الجديدة.
ومن أجل وصول ابل الى هذه النتائج، أجرى علماء بمعهد “سكولتيك” للعلوم والتكنولوجيا تجربة فيها بعض المتطوعين، طُلب منهم حفظ ثماني كلمات جديدة، كان نصفها متشابهًا في معاني الكلمات، أما باقي الكلمات فلم تكن تمتلك أي معنى.
كما تتبعت الدراسة بدقة كيفية تغير نشاط الدماغ في أثناء حفظ الكلمات، واتضح أن الروابط في الدماغ اللازمة للحفظ تظهر في غضون ساعة إلى ساعتين.
ووفقاً لدراسات سابقة، فقد كان يعتقد العلماء أن الوقت الذي يحتاجه الدماغ لحفظ الكلمات الجديدة يمكن أن يصل إلى يوم واحد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.