- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

أماكن عنداك تحط فيها التلفون

يعتبر الهاتف المحمول من الأساسيات في حياتنا، إذ سهل علينا الكثير وبات يُعتبر الرفيق الدائم لكل واحد منّا في كل مكان. ومع هذا، فإنّ هناك أماكن قد يعتبر وضع الهاتف ضمنها أمراً غير جيّد، سواء على صحّتك أو على الجهاز نفسه. فما هي؟

1-الجيب الخلفي

تجنّب وضعه في هذا المكان من بنطالك، إذ قد يتعرض للكسر أو يمكن فقدانه.

- Advertisement -

2-الجيب الأمامي

إنّ وضع الهاتف في الجيب الأمامي من البنطال يعتبر أمراً خطيراً على الصحة، وأثبتت الدراسات أن الإشعاع الكهرومغناطيسي للهاتف يؤثر سلباً على جودة وكمية الحيوانات المنوية للرجال، ما يؤدي إلى ضعف الخصوبة والعقم.

3-القرب من الجلد

لا تبقي هاتفك على جلدك، لأنه عند القيام بذلك، يتم نقل البكتيريا من الشاشة وأزرار الهاتف إلى جلد وجهك، ويصبح الإشعاع الكهرومغناطيسي أقرب إليك. لذلك، يمكن استخدام سماعة الأذن بدلاً من التحدث من خلال الهاتف مباشرة.

4-شحن الهاتف

عند شحن الهاتف، يجب الابتعاد عنه وتركه دون استخدام، إذ أن ذلك يعزّز قوة البطارية، كما أنه يقلل من اقتراب الأشعة الضارة منك.

5-الأماكن الباردة

إذا كان الطقس خارج المنزل مختلفاً عن الداخل، فيجب عدم تعريض الهاتف المحمول لذلك بشكل مفاجئ، ولكن يجب تهيئة البيئة المحيطة بالهاتف بالتدريج بين البرودة والحرارة، فذلك يساعد على عدم تلفه بسرعة.

6-عربة الأطفال

حذرت الأبحاث من قيام الأمهات بوضع الهاتف في عربة الأطفال، لأن ذلك غير آمن. فتأثير الهواتف المحمولة على الأطفال يمكن أن يسبب في المشاكل السلوكية، كفرط النشاط وصعوبة الانتباه.

7-تحت الوسادة

لا تضع هاتفك تحت وسادتك، وذلك لأسباب عدة، منها أنه في الليل عندما تأتي الإشعارات، ينبعث ضوء أزرق من شاشة هاتفك ما يجعل الشاشة متوهجة، وهذا الضوء يتسبب في إنتاج الميلاتونين، ما يؤدي إلى مشاكل في النوم، بالإضافة إلى أن الإشعاع الكهرومغناطيسي الذي يمكن أن يتسبب بالصداع.  أما إذا كان الهاتف متصلاً بالشاحن، فمن الأفضل إبعاده عن محيط السرير والنوم لإمكانية حدوث حرائق بسبب الطاقة الحرارية التي يكتسبها الهاتف أثناء الشحن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.